ظاهرة مسيئة بحاجة إلى حل

العدد: 
15005
أحد, 2017/07/09

على خط الميسر ومثله الكثير من خطوط النقل الداخلي بحلب .. تتعرض بعض النسوة الى أبشع المضايقات نتيجة الحاجة الماسة الى ارتياد باصات النقل الداخلي التي اعتبرت رخيصة الأجرة مقابل استغلال أصحاب السرافيس في أجور النقل التي وصلت الى 100 ليرة سورية ولا يتقيدون بخطوط أو مواقف .. تحدثنا سابقا مع عضو المكتب التنفيذي المختص بمجلس محافظة حلب وكان رده آنذاك كفيلا بإلزامي الصمت قال : " ليس لدينا العدد الكاف من باصات النقل الداخلي ، وأصحاب السرافيس لا نستطيع إجبارهم العمل على الخطوط مع أننا منحنا 13 فانوساً على خط الميسر ولا أحد يلتزم .!!! " ..

اليوم صباحا مثل كل الصباحات استفزتني الغيرة وأنا أرى بعض المضايقات نتيجة الزحام على باص النقل الداخلي .. موظفات وطالبات جامعة .. ينتظرن الساعات الطوال ليأتي الباص .. هن غير قادرات على دفع أجرة التاكسي أو السرفيس .. ولولا حاجتهن لما اضطررن للعمل أصلاً في ورشات الخياطة والمحال التجارية .. وبأجرة 5000 ليرة في الأسبوع .. كما قالت لي إحدى السيدات ..

فمن يضع حداً لمثل هذه الحالات التي يعيشها أصحاب السرافيس .. وهل وضع بالحسبان العدد المتزايد للسكان بحلب ..؟؟

وهذا وقد تناولنا هذه المشكلة في عدد سابق واليكم الرابط :

http://jamahir.alwehda.gov.sy/node/403470

حلب
الكاتب: 
حميدي هلال