الصرف الصحي في حلب .. مشاريع منفذة ومستقبلية لإصلاح ما دمره الإرهاب

العدد: 
15010
جمعة, 2017/07/14

بعد أن تكلل صمود أهالي حلب بالانتصار على الإرهاب بدأت عجلة العمل الحكومي بالدوران لإعادة الحياة إلى كامل المدينة وقطاعاتها المختلفة ولا سيما الخدمية منها.

وقطاع الصرف الصحي الذي يشكل حاجة أساسية لسكان الأحياء التي نفضت عنها الإرهاب شهد خلال الفترة الماضية جهودا متواصلة من قبل الجهات المعنية لجهة إزالة ما خلفه الإرهاب من دمار لحق بالمؤسسات والمرافق الخدمية والبنى التحتية واصلاح شبكة الصرف الصحي في مدينة حلب بهدف إعادة نبض الحياة إليها وتوفير احتياجات أهلها الخدمية والمعيشية والتنموية.

ويشير المهندس يوسف كردية المدير العام للشركة العامة للصرف الصحي في حلب إلى أن “ سرعة إصلاح خطوط الصرف الصحي وباقي مكونات الشبكة شكل تحدياً لكل كوادر الشركة نظرا للضرورة الملحة لهذا الأمر لما له من انعكاس مباشر على صحة وسلامة المواطنين وعلى الواقع البيئي للمحافظة”.

ويضيف كردية أن “الخطوة الأولى للعمل تمثلت بإجراء تقييم شامل لشبكة الصرف الصحي في المدينة عموماً وضمن الأحياء التي تم تطهيرها من الإرهاب على وجه الخصوص وبموجب هذا التقييم تم وضع رؤية شاملة للأضرار التي لحقت بكل مكونات شبكة الصرف الصحي وهي أضرار جسيمة في معظم الخطوط والمسارات نظرا لقيام الإرهابيين بأعمال تخريبية كحفر الأنفاق وتفجير خطوط الشبكة وتركزت الاضرار الجسيمة في المدينة القديمة وهنانو وجسر الحج وصلاح الدين وغيرها إلى جانب سرقة بعض مكونات الشبكة من قبل الإرهابيين كأغطية الريكارات وتخريبها”.

ويوضح كردية أنه “تم وضع خطة عمل لتنفيذ العديد من المشاريع لإعادة تأهيل الشبكة ووفق ضرورتها بالنسبة للمواطنين حيث تم حتى الآن تنفيذ 3 مشاريع بقيمة إجمالية نحو 100 مليون ليرة سورية لصيانة شبكة الصرف الصحي المخربة في مناطق مختلفة من المدينة بالإضافة الى تحويل مسارات بعض خطوط الصرف الصحي وتأهيل الريكارات والمطريات وتعويض النقص الحاصل في الأغطية”.

ويضيف أنه “يتم الاستمرار في العمل على إعادة تأهيل شبكة الصرف الصحي في مركز المدينة وصولاً إلى المدينة القديمة وتشمل شوارع طلعة السبع بحرات وشارع السجن وشارع خان الوزير وباب جنين باتجاه باب أنطاكية وقد شارف هذا المشروع على نهايته وسيكون له أثر مباشر على إعادة تنشيط هذه المناطق التي تشكل جزءا مهما من الوسط التجاري للمدينة”.

ويشير مدير شركة الصرف الصحي إلى أنه “توجد مشاريع أخرى بكلفة 531 مليون ليرة ستنفذ قريباً بعد استكمال بعض الإجراءات الفنية ومنها استبدال خط الصرف الصحي المخرب في حي الإذاعة واستبدال عدد من خطوط الصرف الصحي في حي الميدان ومشاريع أخرى مماثلة في أحياء الكلاسة والراموسة وبستان القصر ويضاف إلى هذه الأعمال بحسب كردية مشاريع أخرى بقيمة 56 مليون ليرة سورية في أحياء صلاح الدين والجابرية والسيد علي”.

وحول الأضرار التي ألحقها الإرهاب بشبكة الصرف الصحي في حلب يبين المهندس كردية أنها “لم تقتصر على خطوط الشبكة بل امتدت إلى محطات المعالجة وأبرزها محطتا المعالجة والضخ الرئيسيتان في الشيخ سعيد اللتان خرجتا من الخدمة بشكل كامل عام 2012 بسبب الإرهاب وتحتاجان إلى إعادة تأهيل وإعمار كما تعرضت محطة الراعي للمعالجة بالنباتات للتخريب أيضاً واصبحت خارج الخدمة”.

ويؤكد مدير الشركة أنه “إلى جانب هذه الاعمال والمشاريع كان هناك حرص تام على معالجة المشكلات الآنية الطارئة والتعامل الفوري والاستجابة لشكاوى المواطنين حيث تم خلال العام الحالي تلقي ومعالجة 1714 شكوى بالإضافة إلى تنظيف 46643 مترا طوليا من خطوط الصرف الصحي وفتحها بعد انسدادها لمسببات متعددة إلى جانب تعديل 15297 مصفاة مطرية وريكارا وإنشاء 38 ريكارا جديدا وتركيب أكثر من 2000 متر طولي من القساطل وتنفيذ 1407 ساعات عمل في إطار سحب المياه وتركيب 590 غطاء للفوهات المطرية.

وختم كردية بالتنويه بأن “أعمال الشركة قد لا تكون ظاهرة بشكل مباشر للمواطنين لكونها مرتبطة بالبنى التحتية إلا أنها على جانب كبير من الأهمية لهم ولذا فإن الشركة حريصة وعبر كل كوادرها على تكثيف العمل وسرعة انجاز المشاريع والتجاوب الفوري مع الشكاوى وحلها حفاظا على راحة المواطنين وصحتهم وسلامتهم”.

حلب
الفئة: 
المصدر: 
سانا - الجماهير

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة