شكري كنيدر

العدد: 
15012
أحد, 2017/07/16

من الصحفيين الحلبيين الخالدين ولد في حلب عام 1882 وقام بتأسيس جريدة (التقدم) في حلب عام 1908 وخاض مع العثمانيين صراعاً مريراً كي تكون اللغة العربية هي لغة الصحافة ولغة التقاضي في المحاكم الرسمية وقد تخرج على يديه صحفيون لعبوا دوراً هاماً في الصحافة العربية عامة وفي صحف سورية ولبنان ومصر على وجه الخصوص.

تلقى تعليمه الابتدائي والإعدادي والثانوي في حلب وكان يتقن بالإضافة إلى اللغة العربية ثلاث لغات أخرى هي التركية والفرنسية والإيطالية.

انتسب إلى سلك التعليم في بداية حياته كما هي العادة عند أغلب المثقفين فدرّس في المعهد العلمي الأميركي (معهد حلب العلمي) الآن، ثم جذبته صاحبة الجلالة فكان إلى جانب عمله في التعليم يكتب المقالات في جريدة (السياسة) التي تصدر في القاهرة لصاحبها الشيخ عبد القادر حمزة لمدة ثلاث سنوات ونشر كذلك بعض المقالات في صحيفتي (الأهرام) و (المقطم) و(دار الهلال) لصاحبها جرجي زيدان وبدأ عمله الصحفي في حلب بأن أصدر عام 1903 نشرة إخبارية تحت اسم (حوادث محلية) وهي نشرة مترجمة عن وكالة (الأنجنسا التركية) وهي وكالة تركية إخبارية للأنباء وكان يوزعها صباح كل يوم أحد وحلت محلها الآن وكالة ( دوغان ) كما هو معروف.

ثم حصل على ترخيص جريدة يومية سياسية تحت اسم (التقدم) وكان يعمل فيها مع عائلته فصدر أول عدد منها في شهر تشرين الأول عام 1908.

أنقذه ضابط عراقي من مشنقة العثمانيين فهرب من ثكنة (هنانو) إلى البادية السورية ومنها إلى مصر عن طريق لبنان وأقام هناك حتى جلاء الأتراك عن حلب عام 1918 وتابع إصدار جريدة (التقدم).

أصدر التقدم مدة أربعين عاماً فهادن الفرنسيين بعزة نفس وكياسة وفطنة ودافع عن الوطنيين ضمن سجالات طويلة مفعمة بالأحداث.

عاشر كبار السياسيين الذين تصدوا للنضال الوطني بدءاً من الملك فيصل ومن ثم رؤساء جمهورية سورية الذين جاؤوا بعده وكانت له صداقات مع صحفيين مهمين أمثال: نجيب الريس وكذلك الأخطل الصغير (بشارة الخوري) صاحب جريدة البرق.

تخرج على يديه كثير من الصحفيين ممن أصبحوا فيما بعد كتاباً مهمين مثل: نجيب الأرمنازي وسعيد فريحة صاحب دار الصياد والذي اعترف بقوله: لقد التقطني من دكان حلاقة في شارع التلل بحلب وخصني بمكتب إلى جواره خلال تدربه في جريدة (التقدم) إلى أن سافر إلى بيروت وصعد أعلى سلم المجد الصحفي هناك.

ويقول الأستاذ الكبير رياض جان حلاق صاحب مجلة الضاد وابن المرحوم الشاعر والصحفي الكبير عبد الله يوركي حلاق: شكري كنيدر لم يكرم على المستوى الرسمي في سورية عامة وحلب على وجه الخصوص بالشكل الذي يليق به على الرغم من كونه نقيب الصحفيين في حلب مدة / 30 / سنة.

وكذلك فإن الصحافة المحلية لم تقم بواجبها نحوه باعتباره عموداً مهماً في صحافة حلب، ويكفيه فخراً صموده في حلب فقد ولد في حلب وعاش فيها ودفن فيها وقد قال عنه الزعيم إبراهيم هنانو: إنه خصم عنيد ولكنه خصم شريف.

وكان من أصدقائه: سعد الله الجابري وشكري القوتلي بالإضافة إلى الزعيم إبراهيم هنانو.

ويعتبر شكري كنيدر أحد شيوخ الصحافة السورية في النصف الأول من القرن العشرين ومن المعروف أنه ولد في حلب عام 1882 وتوفي فيها ودفن في ثراها الطاهر عام 1964.

وقد ترك كنيدر مذكرات مهمة تؤرخ الحياة الصحفية والسياسية والاجتماعية في حلب منذ عام 1903 وحتى عام 1947 لم تنشر وتعتبر بحكم المفقودة كما يفيد بذلك تلميذه الصحفي المعروف فيكتور كارلوس.

يقول عنه الرئيس اللبناني الأسبق شارل حلو الذي عمل صحفياً في حلب وذلك في الثلاثينيات والأربعينيات من القرن الماضي أيام عز الصحافة في حلب : (إن شكري كنيدر وجريدته التقدم كانا منارة للعروبة والوطنية، ومدرسة تعلم الكثيرون فيها معنى حرية الكلمة وقدسية الحرف، وسلاح القلم في تطوير المجتمعين السوري واللبناني وتحريرهما).

الجدير بالذكر أنه عمل في التقدم حتى توقفها عام 1949 نخبة من أعلام الأدب والسياسة والصحافة من أشهرهم: سعيد فريحة ـ بشير فنصة ـ سامي الكيالي ـ الشيخ راغب الطباخ والشيخ كامل الغزي وهما رئيسان سابقان لجمعية العاديات بحلب وكذلك سامي الدهان والشاعر عمر أبو ريشة والشاعر عبد الله يوركي حلاق ـ جورج شاشاتي ـ بتراكي خياط ـ فيكتور كالوس ـ أنطوان حامض وغيرهم.

ومن نافل القول: إن أغلب الصحف توقفت عن إصدار أعدادها خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية ومن بينها جريدة التقدم.

يعتبر كنيدر أول نقيب للصحفيين بحلب عام 1921 وله العديد من المؤلفات ونذكر منها كتاباً بعنوان (علم الحياة) يضم عدداً من المقالات والنصائح والأمثال والحكم والطرائف والنوادر تمثل عصارة فكره الراقي.

مضى على وفاته أكثر من نصف قرن وأغلب العامة والخاصة لم يعرفوه ولم يقدروا كلمته وفكره ومهنته حق قدره.

ونحن نعتبره شيخ الصحافة الحلبية بلا منازع فتحية لروحه الطاهرة وذكراه العطرة.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
المحامي مصطفى خواتمي

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة