صناعيون يستعدون للمشاركة في معرض دمشق الدولي : فرصة لتسويق المنتج السوري وفتح آفاق جديدة للتصدير

العدد: 
15025
سبت, 2017/07/29

تتسارع وتيرة الاستعدادات والإجراءات المتخذة من قبل تجار وصناعيي دمشق للمشاركة بشكل فاعل في معرض دمشق الدولي المقرر عقده بين الـ17 والـ26 من آب القادم حيث تسود المنافسة العالية لإعداد أجنحة يتم من خلالها الترويج لمنتجاتهم وصناعاتهم على تنوعها.

وأعرب عدد من الصناعيين والتجار عن سعادتهم بعودة معرض دمشق الدولي بعد انقطاع دام خمس سنوات مؤكدين ان استعداداتهم لهذا الحدث المهم بدأت قبل نحو أربعة أشهر وما زال العمل قائما لتكون أجنحتهم مميزة.

وخلال اللقاء مع عدد من التجار الذين ثبتوا حجوزاتهم للمشاركة في المعرض أكد رضوان كنج مندوب شركة ساندي للمنظفات أن الشركة تشارك في المعرض بجناحين أحدهما لعرض المنتجات والآخر للبيع معتبرا أن المعرض فرصة لتعريف المستهلك في الأسواق الداخلية والخارجية بمواصفاتها وجودة إنتاج الشركة وعقد الصفقات وفتح المجال لتصريف الإنتاج خارجيا بما يعطي صورة إيجابية عن مدى إصرار الصناعيين والتجار السوريين على تطوير عملهم وإنتاجهم رغم الظروف الصعبة التي مرت عليهم.

بدوره محمد مزعل مدير المعارض والترويج بشركة كبور الدولية رأى أن المشاركة في المعرض ستتيح للصناعيين إيصال المنتج السوري إلى جميع أنحاء العالم إضافة إلى تحقيق شهرة وربحية للشركة من خلال زيادة الطلب على السلع المنتجة.

ويشير أسامة الأيوبي مسؤول جناح شركة لونا للعناية بالبشرة أن الشركة ستطرح مستحضرات طبية وتجميلية لمعالجة البشرة والحروق والتقرحات والندبات وواقيات الشمس لأول مرة للتأكيد على ان الإنتاج لم يتوقف مع المحافظة على النوعية والجودة وكسب ثقة الزبون المحلي والأجنبي رغم الظروف الصعبة التي مرت على الصناعيين كالعقوبات والحصار الاقتصادي مبينا ان إقامة المعرض والمشاركة فيه رسالة للعالم أجمع “ان سورية انتصرت في حربها ضد الإرهاب”.

ولفت الأيوبي إلى أن مشاركة دول عربية وأجنبية في المعرض تفتح المجال للاطلاع والتعرف على كل ما هو جديد من منتجات وسلع وخدمات متنوعة بأقل جهد وتكلفة وزمن قياسي ما يسهم في الارتقاء بصناعتنا لتبقى محافظة على ألقها وروعتها.

وبين محمد عبد العزيز مدير التسويق في شركة شاهين للتفاح الأخضر انهم يستعدون منذ أكثر من ثلاثة أشهر للمشاركة في المعرض بهدف إيصال المنتج السوري بعراقته إلى الأسواق الخارجية واستقطاب أكبر شريحة من المستهلكين المحليين للتأكيد على منتج “صنع في سورية”.

وتحظى المنتجات الغذائية بمشاركة واسعة في المعرض للإقبال الكبير عليها من قبل المستهلك المحلي كونها تتمتع بمواصفات وجودة عالية وأسعار مناسبة لا سيما لذوي الدخل المحدود حيث تعتبر شركة سيدي هشام للمواد الغذائية مشاركتها بالمعرض فرصة لإيصال صورة عن الصناعات الزراعية في سورية وإبراز مدى جودتها ومنافستها لمثيلاتها في الدول المجاورة ولنقول للعالم .. “ان سورية بخير وتسير بخطى ثابتة نحو الأفضل”.

مسؤول التسويق في شركة بن حسيب ماهر أبو اذان قال ان حصول الشركة على مساحة كبيرة بالمعرض فرصة للتسويق والبيع والتذوق لا سيما اننا منذ 15عاما نهتم بالمشاركة بالمعارض الداخلية والدولية ومنها مشاركتنا بأكبر المعارض الغذائية في العالم بدبي بمعرض غولفود للحفاظ على وجود منتجاتنا في الأسواق العالمية.

وأضاف ..نحن من الشركات التي طالبت بعودة الرونق لمعرض دمشق الدولي لتعريف الأجيال الجديدة على مدى غنى وعراقة الصناعة السورية إضافة إلى ان المعرض بمثابة نافذة على دول العالم لتبادل الخبرات والاطلاع على كل ما هو جديد.

ولفت عبد الرزاق الحلبي مشرف التسويق بشركة ديلارا للمنتجات الغذائية إلى أهمية المشاركة في المعرض للتواصل مع المستهلك والتعرف على شركات جديدة وعقد صفقات خارجية نتمكن من خلالها من توسيع عملنا مشيرا إلى ان الشركة حجزت جناحين للبيع والعرض.

وتسعى شركة الحمد للألبسة الجاهزة من خلال المعرض لتصريف أكبر كمية من الإنتاج وبهامش ربح بسيط إذ يوضح عمر العلي صاحب الشركة أن ذلك بهدف استمرار الإنتاج وتغطية حاجة السوق المحلية وفتح قنوات جديدة للتصدير الأمر الذي سينعكس إيجابا على التوسع في عمل الشركة وتنوع منتجاتها معربا عن سعادته بعودة المعرض الذي يحظى بحضور قوي في ذاكرة السوريين والأشياء الجميلة والعريقة في حياتهم.

في حين قال محمد العجة مسؤول قسم الترويج بشركة زهرة القطن للألبسة .. “هدفنا أن تعود سورية أفضل مما كانت عليه قبل الأزمة “مبيناً ان الشركة تستعد للمشاركة بالمعرض ولاسيما أن له ميزة خاصة هذا العام مع بدء عودة الاستقرار والأمن إلى ربوع سورية.

بدوره عبادة بكرو مدير جناح شركة الحموي للصناعات البلاستيكية أكد أن المشاركة في معرض دمشق الدولي تأتي لنثبت للعالم قوة الصناعي السوري بعد سبع سنوات من الحرب وان معاملنا ما زالت تنتج والبضاعة السورية تضاهي المنتجات العالمية لافتا إلى ان المعرض فرصة لعقد صفقات وتحقيق أرباح ستمكن الصناعيين من توسيع ورشهم ومصانعهم وأعمالهم وفتح خطوط إنتاج جديدة.

من جهته حسان عزقول عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق أكد أن وتيرة الأعمال تتصاعد في مدينة المعارض مع اقتراب افتتاح معرض دمشق الدولي وهناك مشاركات كبيرة لرجال الأعمال الذين يسعون من خلالها إثبات وجودهم في السوق وفتح أسواق لتصريف منتجاتهم والاطلاع على منتجات دول الجوار والاستفادة من خبراتهم لتطوير العمل ودفع عجلة الاقتصاد إلى الأمام.

دمشق
الفئة: 
المصدر: 
سانا

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة