رامبو شاعر الصبا والحداثة

العدد: 
15029
أربعاء, 2017/08/02

أقامت مديرية ثقافة حلب بالتعاون مع دار الكتب الوطنية محاضرة ألقاها عدنان الدربي بعنوان رامبو شاعر الصبا والحداثة وهي قراءة لكتاب يحمل العنوان ذاته تحدث فيها عن جوانب عديدة في شعر رامبو الشاعر الفرنسي حيث تشهد بعض قصائده اتجاهات اجتماعية وإرهاصات جديدة تدل على نضجه المبكر ويصف رامبو في كثير من حالات الصفاء الذهني لديه خيبته وعودته للواقع .

والناظر إلى حياة رامبو كلها يجد فيها الحنين إلى الرحيل فعل متكرر لا يجد إلى الارتواء سبيلا ولا شك أن التشرد الذي عاشه يحمل في طياته نزعة البحث والاكتشاف على نحو شعوري أولاً شعوري البحث عن المستقبل عبر التطواف في المكان فكان الانتقال في المكان انتقالاً في الزمان إنه البحث عن المستقبل.

ويتجسد ذلك في الحركة المكانية التي تؤكد ذاته وحريته والتشرد الخارجي مرآة للتشرد الداخلي والحركة المادية ترجمة للحركة النفسية حركة العواطف والأشواق .

ويتابع الدربي قوله أن رامبو كان شاعر الصبا بكل ما للصبا من تمرد وصدق ورفض ولم يكن تمرده توكيدا للذات بل أيضا كان نداء صارخا لإقامة العدل  ورفض رامبو الرومانسية لأنه لا يريد أن يكون ذاتياً .

أعجب رامبو بالشاعر بودليير وتأثر به بعدة قضايا أهمها دعوته للغوص في المجهول وجعله نثراً شعرياً بلا وزن ولا قافية لكنه أخذ عليه محافظته على أشكال الشعر القديمة لأن اكتشاف المجهول يحتاج لأشكال جديدة .

وختم الدربي محاضرته باعتبار رامبو لغزا من ألغاز الوجود الإنساني فشعره وحياته تشحذ في داخل من يقرأهما القدرة على الفهم والدخول في الأعماق، وهذا الكتاب ليس تعريفا مدرسياً لرامبو بل تحليلاً دقيقاً لعدد لا يستهان به لشعره يضع القارئ وجها لوجه أمام لغز رامبو .

حضر المحاضرة عدد من المهتمين بالشأن الثقافي .

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
عتاب ضويحي

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة