ندوة علمية حول الإدارة المتكاملة لأهم الأعشاب الشائعة والمتطفلة على محاصيل الحبوب والبقول في جامعة حلب

العدد: 
15029
أربعاء, 2017/08/02

ضمن فعاليات مشروع تعزيز الأمن الغذائي في البلدان العربية (سورية) أقامت الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية (مركز بحوث حلب) بالتعاون مع جامعة حلب (كلية الهندسة الزراعية) والمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (ايكاردا) والمؤسسة العامة لإكثار البذار ومديرية الزراعة والإصلاح الزراعي وفرع نقابة المهندسين الزراعيين بحلب ندوة علمية بعنوان (الإدارة المتكاملة لأهم الأعشاب الشائعة والمتطفلة على محاصيل الحبوب والبقول) وذلك على مدرج ابن البيطار في كلية الهندسة الزراعية بجامعة حلب.

وأكد الدكتور مصطفى أفيوني رئيس جامعة حلب أن التعاون مع الفلاحين والمزارعين يبقي الأمن الغذائي في سورية صامداً ويؤدي إلى تحقيق الأمن الغذائي وهو يندرج ضمن عجلة إعادة الإعمار والبناء، لافتاً إلى أنه يجب استثمار هذه الندوة في تطبيقها على أرض الواقع فهي تدخل ضمن محور الإرشاد الزراعي موضحاً أن جامعة حلب مستعدة لتقديم كافة التسهيلات لإقامة الجولات الميدانية على أراضي المزارعين.

وأشار الدكتور صبحي منى عميد كلية الزراعة بجامعة حلب إلى أن الندوة تلقي الضوء على الآفات الحشرية والعشبية التي تفتك بالمحاصيل الزراعية وتسبب خسائر فادحة تؤدي إلى فقدان المحاصيل بكاملها ومن هذا المنطلق يجب توعية المزارعين باتخاذ إجراءات وقائية استباقية للحفاظ على المحاصيل الزراعية من التلف.

وأوضح الدكتور عبد الله اليوسف رئيس مركز البحوث العلمية الزراعية بحلب أن القطاع الزراعي هو المصدر الرئيسي للغذاء والركيزة الأساسية في الاقتصاد الوطني ويلعب دوراً هاماً وحيوياً في النمو الاقتصادي لأهميته في الناتج الإجمالي والميزان التجاري، لافتاً إلى أن الأمن الغذائي يتحقق من خلال تطبيق الاستراتيجيات الرئيسية وتعزيز قدرات المؤسسات والهيئات الوطنية من خلال تدريب كادر الشباب بهدف زيادة الإنتاج الزراعي والحفاظ عليه.

حضر الافتتاح الدكتور محمد نايف السلتي أمين فرع جامعة حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي ونواب رئيس الجامعة وأمين شعبة أحمد العزاوي ورئيس اتحاد الفلاحين بحلب ومدير إدارة بحوث القطن ومعاون مدير الزراعة بحلب وحشد غفير من المهتمين بالشأن الزراعي.

 إلى ذلك تضمنت الندوة جلستين: الأولى حول الأعشاب في الفلورا السورية للدكتور يحيى قمري وحصر وتصنيف الأعشاب المرافقة لمحاصيل الحبوب والبقول وطرائق إدارتها للدكتور بهاء الرهبان وتطوير نباتات مقاومة للمبيدات للدكتور فاح خطيب.

أما الجلسة الثانية فقد دارت حول المكافحة الكيميائية للأعشاب الطفيلية في البقوليات للدكتور نعيم الحسن ودور الحجر الزراعي في الحد من انتقال الوحدات التكاثرية للأعشاب للمهندس فوزي الخطيب وإدارة الأعشاب في حقول إكثار الحبوب والبقوليات للمهندس مصطفى دواليبي.

حلب
الكاتب: 
عامر عدل

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة