أولمبياد الناشئين الثالث ( حلب 2017 ) .. الفن النبيل يحضر والمواهب تظهر في منافسات الملاكمة والقبضات الحلبية ترتقي إلى القمة

العدد: 
15032
سبت, 2017/08/05

الفن النبيل على أصوله كان حاضراً في صالة البطولات في المدينة الرياضية بحلب ضمن منافسات الأولمبياد الوطني الثالث للناشئين. نتحدث عن الدور النهائي الذي كان حماسياً لاهباً مشوقاً، ودموع الفرح بالفوز كانت سمة مميزة للختام المسك.

القبضات الحلبية كان وقعها شديداً والتصميم على تتويج الاستضافة بالصدارة كان واضحاً وهذا ما كان مع ثلاث ذهبيات وفضيتين وفي ذلك ولادة جديدة للملاكمة الحلبية عبر جيل جديد من المواهب. وفيما يلي نتائج نزالات الدور النهائي:

وزن 46 كغ:

1. أسامة طباع (الشرطة)

2. شادي مهاوش (ريف دمشق)

وزن 49 كغ:

1. رضوان قلول (الشرطة)

2. يحيى أبو زيد (حلب)

وزن 52 كغ:

1. سعيد أحمد سعيد (حلب)

2.  صلاح سعد الدين (دمشق)

وزن 56 كغ:

1.  محمد أطرش (حلب)

2.  جعفر سعيد (الجيش)

وزن 60 كغ:

1.  سعيد أسعد سعيد (حلب)

2.  جعفر إسماعيل (الجيش)

وزن 65 كغ:

1.  عدي المصري (دمشق)

2.  خليل العلوي (الجيش)

وزن 70 كغ:

1.  علي خليل (اللاذقية)

2.  جواد سليمان (دمشق)

وزن 75 كغ:

1.  فاخم سليطين (اللاذقية)

2.  غيث عباس (حمص)

وزن 80 كغ:

1.  رشيد علي (اللاذقية)

2.  عبد الله شيخ خميس (حلب)

وزن+80 كغ:

1.  أحمد عيسى (طرطوس)

2.  أنس طافش (دمشق)

• مستويات مبشرة :

ـ الكابتن محمد ضميرية مدرب المنتخبين الوطنيين الأول والشباب ورئيس لجنة المواهب أثنى على المستوى الفني الذي ظهر في الدور النهائي، وخاصة بالنسبة للاعبي منتخب حلب إضافة للاعبي اللاذقية والشرطة ودمشق وقد ظهرت منهم خامات واعدة ومبشرة في حال توافر لتلك المواهب الدعم والاستمرارية وكان ذلك نداء وجهه الضميرية إلى كل المعنيين للمحافظة على تلك المواهب ورعايتها، كما أثنى ضميرية على التنظيم العالي للمنافسات وشكر القائمين عليها.

• ثروة وطنية :

 عضوا اتحاد الملاكمة والمشرفين على البطولة أحمد مايز خانجي وسليمان الفرج الشيخ اعتبرا الخامات التي أفرزتها البطولة ثروة وطنية في حال حسن استغلالها وناشدا جميع القائمين على الملاكمة السورية من الأندية واللجان التنفيذية واللجان الفنية والكوادر بالتعاون مع اتحاد اللعبة والمكتب التنفيذي للحفاظ عليها وتوفير مستلزمات تطويرها واستمراريتها، وشكرا القائمين من تنفيذية حلب واللجنة الفنية بحلب على التعاون والتنظيم الرائع الذي أخرج البطولة بأبهى حلة.

• آباء وأبناء :

العناق والقبلات ودموع الفرح بالذهب تبادلها الآباء المدربون مع أبنائهم أحمد سعيد الأب وسعيد سعيد الابن، أسعد سعيد الأب وسعيد سعيد الابن (أشقاء وأبناء عم)، محمود علي الأطرش الأب ومحمد أطرش الابن الذي أبى أن يستلم الميدالية والشهادة قبل تقبيل يدي والده ومدربه صاحب الفضل بلقطة حميمة مميزة.

• لقطات :

حضر منافسات الدور النهائي وتوج الفائزين عضوا المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام طارق حاتم وإسماعيل حلواني، ورئيس التنفيذية الحلبية أحمد منصور وعضوا التنفيذية نور الدين تفنكجي وسعد الدين قرقناوي.

يحيى أبو زيد لاعب منتخب حلب كان أحد أفضل نجوم البطولة رغم أنه خسر الذهب بنتيجة أثارت الجدل لكن اللاعب الذي بقي مجهشاً بالبكاء وسط تعاطف كبير من الجميع وخاصة مدربه وزملاؤه ، تقبل الموضوع في النهاية وأكد أن التعويض سيكون بلقب دولي وقبله بذهب محلي قادم على مستوى الرجال.

وضاح حسام مهنا لاعب منتخب السويداء فاز بكأس اللاعب المميز في البطولة.

محمد ضميرية مدرب الشرطة قدم درساً في الالتزام والروح الرياضية عندما قابل اعتراض أحد لاعبيه على نتيجته في النهائي باللوم وحثه على تقبل النتيجة بروح رياضية وتطوير مستواه ليحظى بالذهب في المستقبل.

بطلنا الدولي السابق مايز خانجي أكد على ضرورة تأمين معسكرات خارجية واحتكاك المواهب مع أبطال على مستوى دولي.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
محمود جنيد

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة