حلب قبة الأسدي وأغانيه

العدد: 
15034
اثنين, 2017/08/07

أقامت مديرية ثقافة حلب محاضرة للدكتورة ميادة مكانسي بعنوان (حلب قبة الأسدي وأغانيه) تحدثت فيها عن علاقة العالم الجليل الأسدي بمدينته حلب وهذه العلاقة أشبه ما تكون بعلاقة العاشق والمعشوق.

أحبها حتى فني فيها وكان أكبر تعبير عن هذا الاتحاد الأسمى (موسوعة حلب المقارنة).

أراد بها أن يبني لمعشوقته صرحاً لغوياً وحضارياً فراح يصور الحياة فيها بكل دقائقها وتفصيلاتها.

ولقد كان لنبوغ الأسدي اللغوي أثر بارز في تفوقه الشعري الذي تجلى في ديوانه الوحيد (أغاني القبة) والذي يمثل خشوع أبجديته في محراب اللغة العربية والتصوف

ولعل القبة ترمز إلى السماء والعالم الآخر وقبة الأسدي هي حلب التي عشقها وأراد أن يهديها ذوب نفسه وفيض روحه.

كما تناولت الدكتورة مكانسي علاقة الأسدي بملهمه حافظ الشيرازي الذي كان حاضراً في وجدانه وفي كل سورة من سور أغاني القبة وأراد الأسدي أن يحقق لمدينته حلب ما حققه الشيرازي لمدينته شيراز.

حضر المحاضرة معاون مدير الثقافة للشؤون الثقافية وعدد من المهتمين بالشأن الثقافي.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
عتاب ضويحي

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة