الخبز .. أزمة متجددة

العدد: 
15046
سبت, 2017/08/19

في الوقت الذي تشهد فيه محافظه دمشق أزمة مرور على طريق مدينة المعارض و ازدحام جماهيري لزياره معرض دمشق الدولي تشهد مدينه حلب ازدحاماً من نوع آخر وأزمة أخرى متجددة يعيشها المواطن الحلبي وهو يسعى للحصول على رغيف الخبز .

لا أقصد بالمقدمة المقارنة بين الحالتين لأن المقارنة ظالمة لكلا الحدثين ولكني أحاول أن أسلط الضوء على صورتين تعكسان حال المواطن الذي يتوق للفرح والبهجة توقه للحصول على رغيف الخبز.

وبالعودة إلى أزمة الرغيف في حلب وهي أزمة متجددة تكشف من جديد عورة التخطيط والمتابعة للملفات الخدمية في حلب وأن المدينة تعيش في يومها أو في أحسن حال تخطط ليوم آخر أو أسبوع  وبحسب محافظة حلب فإن تأخر وصول الدقيق المقدم من برنامج الغذاء العالمي لفرع منظمة الهلال الأحمر  العربي السوري في حلب لتصنيع الخبز المجاني والمقدر بـ /٧٥/ ألف ربطة يومياً أدى إلى حدوث أزمة في الحصول على الخبز ونحن نعلم أنه قد يحدث أحياناً بعض التأخير في وصول المواد ولكن الحدث يقودنا كذلك إلى اجتماعات اللجنة الفرعية للإغاثة والتي يتمثل بها ممثلون عن المنظمات الدولية وفرع حلب لمنظمه الهلال الأحمر العربي السوري والجمعيات الخيرية العاملة في حلب وهنا يحق لنا أن نتساءل ما نفع تلك الاجتماعات الدورية إذا لم يتم خلالها مناقشة الواقع الإغاثي بشكل جاد وما يقدم للمواطن والعمل بشكل جيد وأؤكد هنا على كلمه جاد لتلافي أي  نقص في المواد أو تأخر وصولها .

 وبما أن هذه الأزمة على الرغيف ليست الأولى من نوعها خلال السنوات الماضية فإن هذا يوجب على المعنيين مراجعة وتدقيق عمل من يمسك بالملفات الخدمية والاقتصادية في حلب لأن  لقمة خبز المواطن هي خط أحمر بكل المقاييس وبما أنني لا أحب طريقة تقاذف المسؤوليات فإنه من وجهة نظري فإن محافظة حلب يجب أن تضطلع بمسؤولياتها وتمارس دورها الجاد في محاسبة المعنيين عن حدوث الأزمة مهما كانت التبريرات وهذا ما عهدناه منها ، كما يجب أن يكون لدى المعنيين خطط استراتيجية للعمل تمنع حدوث الأزمات أو تخفف منها وهذا ما نفتقده في كثير من المفاصل وسبق أن أشرنا اليه في مقالات سابقة .

نثق أن الأزمة  إلى انفراج ولكن حتى لا تتكرر هي أو غيرها من الأزمات الخدمية والمعيشية يجب أن ينتقل المعنيون في تفكيرهم إلى الخطط الاستراتيجية والخطط البديلة الطارئة في حال حدوث أزمات والابتعاد عن الارتجال والعفوية في العمل .. فهل يتحقق ذلك ؟ هذا ما نأمله .

حلب
الكاتب: 
حسن العجيلي

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة