الفنان القدير أيمن زيدان : لحلب وأهلها مكانة كبيرة في قلبي

العدد: 
15055
اثنين, 2017/08/28

بعد غياب سبع سنوات عن مدينة حلب عاد إليها الفنان الكبير (أيمن زيدان) لتصوير بقية مشاهد فيلم (مسافرين الحرب)، وكان لنا هذا اللقاء مع هذه القامة الفنية الكبيرة.

بداية سألناه عن زيارته القصيرة إلى حلب حيث كانت إجابته مباشرة وقد عبر بها عن سعادته الغامرة بعودته إلى المدينة التي يعشقها عشقاً لا يوصف وبعد سبع سنوات مضت منذ اندلاع الحرب القذرة على سورية وقد أحزنه كثيراً ما شاهده من دمار لحق بحلب القديمة ومحيط قلعتها الشامخة كما شموخ أهلها الأفاضل، وتابع قائلاً: في الحقيقة اختلطت مشاعري بين الحزن الذي تعجز كل الكلمات عن وصفه والفرح الذي منبعه وجوه أهل حلب الكرام ونفحة التفاؤل الكبيرة لديهم والأمل بغد قادم يعيد الفرحة لجميع أهلها، وتابع قائلاً: وجودي هنا لتصوير بقية مشاهد فيلم عنوانه (مسافرين الحرب) والذي يتحدث بكل شفافية عن الأزمة السورية وما رافقها من قتل ودمار وتشريد وتهجير كبير لخيرة شبابنا إلى الخارج وأشياء أخرى كثيرة تعكس الواقع السوري كما هو وطبعاً هناك داخل الفيلم بصمة وبريق أمل مشرق قادم بإذن الله إلى سورية ولا أريد أن أسترسل أكثر.

وعن أعماله التي شارك بها في الفترة السابقة ورضاه عنها أجاب قائلاً: طبعاً أنا راض كل الرضا رغم الضغوط التي تعرضت لها ولكن الحمد لله جميع الأعمال التي شاركت فيها لاقت النجاح والدليل على ذلك النجاح الكبير لأعمالي في معظم الفضائيات العربية ومتابعتها وبشكل كبير من عشاق الدراما السورية ومن الجماهير العربية، وبالنسبة إلى بقية الأعمال السورية التي عُرضت على الفضائيات العربية فقد تابعت معظمها تقريباً وأقول لكل من أبدى تشاؤمه وعدم رضاه عن الدراما السورية بأنها ناجحة بكل المقاييس رغم الظروف التي أحاطت بها والضغوط النفسية التي تعرض لها معظم أفراد كوادرنا الفنية ولكن تبقى إذا قارنّاها بما تم عرضه من أعمال عربية ضمن الأعمال الناجحة.

وحول مستقبل الدراما السورية أكد فناننا الكبير أن القادم أفضل والأيام ستثبت ذلك. ولدى سؤالنا عن أعماله القادمة وهو الذي له مساهمات إنتاجية ناجحة أجاب: لدي أعمال كثيرة قيد الدراسة منها درامية ومنها كوميدية ولي عودة قريبة إلى حلب لمتابعة بعض النصوص من بعض الكتّاب الكبار في مدينة حلب ومنها قد يكون الاتفاق حول بعض هذه الأعمال.

وختم الفنان أيمن زيدان حديثه شاكراً أهالي حلب على الحفاوة الكبيرة التي لقيها في حلب واعداً أن تتكرر الزيارات كما السابق.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
توفيق جنيد

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة