أحد أمراء بني سعود يزور الكيان الإسرائيلي سراً ويلتقي عدداً من مسؤوليه

العدد: 
15067
سبت, 2017/09/09

كشفت الإذاعة الإسرائيلية عن قيام أحد أمراء بني سعود بزيارة الكيان الإسرائيلي سراً خلال الأيام الأخيرة ولقائه عدداً من مسؤولي هذا الكيان.

وذكرت الإذاعة على موقعها الإلكتروني أن هذا “الأمير بحث مع المسؤولين الإسرائيليين فكرة دفع السلام الإقليمي إلى الأمام” مشيرة إلى أن ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزارة الخارجية الإسرائيلية رفضا التعليق على هذا الخبر.

وتتوالى خطوات التطبيع بين كيان الاحتلال الإسرائيلي وممالك ومشيخات الخليج وعلى رأسها نظام بنى سعود حيث أخذ التطبيع العلني طريقه بشكل فاضح وتوجته زيارة وفد سعودي رفيع المستوى يضم أكاديميين ورجال أعمال سعوديين في تموز من العام الماضي إلى كيان الاحتلال.

وكانت الإذاعة لفتت مساء الأربعاء الماضي في إحدى نشراتها إلى أن نتنياهو عقد اجتماعاً مع إحدى الشخصيات الخليجية الرفيعة دون التعريف بهوية هذه الشخصية.

وأقر نتنياهو في كلمة له في مقر وزارة خارجية الاحتلال في القدس المحتلة يوم الأربعاء الماضي بوجود اتصالات وعلاقات تعاون متعددة المستويات بين /اسرائيل/ وعدد من الدول العربية.

وقال نتنياهو: “هناك تعاون بطرق مختلفة وعلى مختلف المستويات مع الدول العربية لكنه ليس في مرحلة الظهور العلني بعد” مضيفاً “هذا التعاون أمر لم يسبق حدوثه بالفعل في تاريخنا حتى عندما كنا نبرم الاتفاقيات مع الدول التي أقمنا معها علاقات سلام”.

وتؤكد الوقائع أن الاتفاقات بين عدد من الأنظمة العربية الحاكمة وخاصة أنظمة السعودية وقطر والبحرين مع كيان الاحتلال تشمل المجالات السياسية والعسكرية والاستخباراتية وتتعزز فيما يخص دعم التنظيمات الإرهابية في سورية بالمال والسلاح.

القدس المحتلة
الفئة: 
المصدر: 
سانا

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة