" كرافانات " بديلاً عن المدارس المدمرة .. والعملية التربوية تواجه تحدي الأعداد الهائلة الوافدة من المناطق المنكوبة .. سبر المعلومات هل يحدد مستوى الطفل بعد سنوات الضياع الست ؟؟

العدد: 
15069
اثنين, 2017/09/11

بعد انقطاع دام لأكثر من 6 سنوات في المناطق المنكوبة بحلب الشرقية وريفها، يعود أطفال تلك المناطق إلى مدارسهم .. ومع العودة التدريجية للحياة الطبيعية في أحياء مدينة حلب تظهر بشكل لافت عودة المدارس إلى العمل منذ الأسبوع الأول، وسط ظروف قاسية من تزايد الأعداد بشكل غير طبيعي وتوفير الإمكانات المادية للأهالي والمدارس المتباعدة و" الكرافانات " المسبقة الصنع.

بدت شوارع الأحياء الحلبية مكتظة بالطلاب المتوجهين إلى المدارس، فقد كانوا يسيرون فرادى أو جماعات، وقليل منهم كان يسير مع أمه أو شقيقه، المشهد يبعث على التفاؤل والتحدي للظروف الكثيرة التي واجهت عودة الحياة إلى طبيعتها ومنها التعليم، مع وجود مدارس مدمرة، وأخرى تنقصها الكثير من التجهيزات، عوضاً عن غياب أو انقطاع الكهرباء والماء.

كانت الظروف الاجتماعية والاقتصادية المتفاوتة واضحة على الطلاب، إما في لباسهم الذي يتضح فيه الفقر بشكل جلي، أو في حمل بعضهم لحقائب مدرسية على ظهورهم، بعضها جديد والآخر واضح القدم، بينما كان كثيرون يحملون كتبهم في أكياس بلاستيكية تعبيراً عن فقدانهم حتى الحقيبة التي يحب الطلبة حملها لاسيما في الصفوف الأولى.

ويشهد العام الدراسي منذ بدايته موجة من الاكتظاظ تجتاح الفصول الدراسية وتعيد إلى السطح إحدى المعوقات المزمنة القديمة الجديدة للتعليم في بلادنا والتي تتكرر مع كل موسم دراسي وكأنه قضاء وقدر لا توجد هناك حيلة لدفعه أو تفاديه.

الأسباب المسؤولة عن اكتظاظ الفصول الدراسية

تعود موجبات الاكتظاظ والأسباب المسؤولة عنه إلى البنية الاستيعابية غير الكافية لتغطية الحاجة المتزايدة على الخدمة التعليمية بسبب الأعداد الهائلة من التلاميذ القادمين من المناطق " المنكوبة " بعد أن طهرها الجيش العربي السوري من الإرهابيين.

والحالة المتزايدة هذه تتناسب عكساً مع نسبة المدارس المدمرة والمخربة تخريباً كاملاً والبالغ عددها 422 مدرسة بحسب ما ورد عن السيد إبراهيم ماسو مدير التربية بحلب.

تحديات

أحد "التحديات الإيجابية" -وفق تعبير معلمين- الذي يواجه المدارس في مناطق حلب وخاصة الشرقية هو الاكتظاظ والإقبال الكبير عليها، مما اضطر القائمين على العملية التدريسية إلى تقسيم دوام المدارس إلى فترتين: صباحية ومسائية.

تجولت " الجماهير " في عدد من الفصول الدراسية، حيث أن عدد الطلاب في الشعبة الواحدة تجاوز 75 طالباً في مدرسة عبد القادر أسود في كرم الطحان، بينما مدرسة الجهاد في القاطرجي ضاقت على استيعاب العدد الكبير لطلاب الحلقة الثانية والثانوي، ومدرسة الكرامة في بستان القصر ليست أقل حظاً من ناحية الاكتظاظ الطلابي .. وغيرها من المدارس الكثيرة التي لم نتمكن من زيارتها، وفي باحة تجمع مدارس الميسر تم البدء بالعمل على إنشاء مدرسة مسبقة الصنع عبارة عن " كرافانات " وسط ركام المدارس.

في الطابور الصباحي بدا طلاب الصف الأول أكثر سعادة من غيرهم بالحياة الجديدة، بينما كانت البسمة لا تفارق وجوه الطالبات، لكن ذلك لم يخف وجود أطفال تعلو وجوههم الدموع نظراً للرهبة أو الخوف الذي عاشه أطفال حلب طيلة سنوات الحرب.

 كان الأطفال مندفعين بشكل لافت نحو التعليم، قالت "أسماء " وهي طالبة في الصف الأول: "أنا أحب المدرسة"، بينما أجابت ندى على سؤال: "أريد أن أتعلم، لا أريد المكوث في البيت.

أحدهم يدعى إبراهيم قال لنا: "أهلي خرجوا من حلب وأنا لم أتعلم، أنا سعيد لأننا رجعنا، وأنا رجعت إلى المدرسة ".

من جانبهم أكد عدد من المعلمين حرصهم التام على متابعة العملية التربوية وتزويد الطلاب بالعلم والمعرفة بما يمكنهم من الإسهام الفاعل في بناء الوطن وتحصينه والدفاع عنه.

وذكر عدد من المعلمين أن أحد أهداف الإصرار على افتتاح المدارس هو مكافحة ظاهرة عمالة الأطفال التي انتشرت مع غياب التعليم وإغلاق أو قصف المدارس، وقال: "عندما يرى الأهالي والأطفال الذين يعملون في مهن مختلفة أن المدارس انتظمت فعندها لن يكون هناك مبرر لهم لإبعاد أبنائهم عن التعليم".

وقال آخر: "الإصرار على افتتاح المدارس يأتي لأسباب عدة أهمها الحاجة لاستمرار تعليم الأطفال واحتضانهم، وهو دليل على أن الشعب السوري شعب ينبض بالحياة "

التسهيلات الحكومية:

الإرادة في نجاح العام الدراسي بدت واضحة في حديث إبراهيم ماسو مدير التربية بحلب في وقت سابق لـ " الجماهير " حيث أنه قال: " نعمل ليلاً ونهاراً للتغلب على الصعوبات الكثيرة ولا سيما وقف تسرب الأطفال خارج المدارس ".

وقال: " إن العام الدراسي الجديد يختلف عن سابقه كونه يتوج صمود أهالي المدينة وتضحياتهم وانتصارات الجيش العربي السوري الذي حقق أروع ملاحم البطولة والفداء في وجه الإرهاب التكفيري والظلامي وأعاد كل أشكال الحياة إلى هذه المدينة الصامدة."

وأضاف ماسو: إن مديرية التربية بالتعاون مع محافظة حلب قد اتخذت كافة الإجراءات ووفرت كل ما يلزم لإنجاح العملية التعليمية، لاستقبال أكثر من 400 ألف طالب وطالبة، مشيراً إلى أن أكثر من (38) ألف معلم ومدرس انتظموا في مدارسهم واستقبلوا الطلاب العائدين إلى مقاعد العلم والدراسة.

ولفت ماسو إلى أن عدد المدارس المدمرة تدميراً كاملاً بلغ 422 مدرسة، وتم إعادة تأهيل ووضع (75) مدرسة في الخدمة بعد صيانتها وتأهيلها من الأضرار التي لحقت بها جراء الإرهاب وهذه المدارس تستوعب نحو (40) ألف طالب وطالبة إضافة إلى أن العمل مستمر لتأهيل (25) مدرسة أخرى لإعادة توظيفها في العملية التربوية خلال الأيام القليلة القادمة وبناء مدارس مسبقة الصنع في الأحياء الشرقية.

وبالنسبة إلى الريف أوضح مدير التربية أنه تم افتتاح (110) مدارس موزعة على مناطق وقرى (مسكنة والخفسة ودير حافر وقرى ريف الباب ومنبج)، مبيناً أنه تم تأمين الكادر التعليمي والإداري المطلوب وتوزيع الكتب المدرسية لكافة المراحل في المدينة والريف.

مدارس مسبقة الصنع:

وأوضح مدير التربية أنه تم تخصيص 32 غرفة مسبقة الصنع في الأحياء الشرقية المدمرة مدارسها حيث بدأ العمل على إنشائها في تجمع مدارس حي الميسر وتجهيزها بغرف حمامات ولوازم أخرى من مقاعد وطاولات وسبورات لحين الانتهاء من تأهيل المدارس المتضررة.

المنهاج فئة ب لأطفال المناطق المنكوبة:

وحول وضع الطلاب المنقطعين عن الدراسة منذ سنوات أوضح مدير التربية أنه سيتم استقبالهم وتدريسهم وفق المنهاج فئة ب حيث أن كل عام دراسي يتضمن عامين.

وسيتم إجراء سبر معلومات للتلاميذ الوافدين دون أوراق ثبوتية إلى مدارس الحلقة الأولى والثانية وفق المادة / 13 / من النظام الداخلي لمدارس التعليم الأساسي (ح1 + ح2) وحسب جدول الأعمار للعام الدراسي 2016 – 2017م ويقبلون كتلاميذ فئة / أ / أو فئة / ب / حسب جدول الأعمار.

وتشكل لجنة لسبر معلومات تلاميذ الصفوف من ( 1 – 4 ) للقبول النهائي في كل مدرسة مؤلفة من (الموجه المشرف على المدرسة، أمين سر التعليم الإلزامي، مدير المدرسة، أمين سر المدرسة، معلم عدد /4/ )ويتم السبر في المواد التالية (لغة عربية – علوم – رياضيات – لغة إنكليزية ).

كما تشكل لجنة لسبر معلومات تلاميذ الصفوف من ( 5 – 9 )للقبول النهائي في كل مدرسة مؤلفة من (الموجه المشرف على المدرسة، أمين سر التعليم الإلزامي، مدير المدرسة، أمين سر المدرسة، مدرس من كل مادة من المواد التي سيتم سبر المعلومات فيها) ويتم السبر في المواد التالية:

الصفوف من ( 5 – 6 ) لغة عربية – علوم – رياضيات – لغة إنكليزية.

الصفوف من ( 7 – 8 ) لغة عربية – علوم – فيزياء+ كيمياء– رياضيات – لغة إنكليزية.

تصدق نتائج السبر من قبل مديرية التربية / دائرة التعليم الأساسي / بعد توقيع كل من أعضاء لجنة السبر المشكلة وعلى مسؤوليتها وتحفظ نتائج السبر في إضبارة التلميذ لدى أمانة سر المدرسة وفق النموذج المرفق: (وثيقة سبر المعلومات الخاصة للحلقة الأولى، وثيقة سبر المعلومات الخاصة للحلقة الثانية) ويتم إرفاق صورة عن دفتر العائلة وتعهد من ولي الأمر يفيد بوضع ولده كوافد من منطقة منكوبة دون أوراق ثبوتية.

المدارس التي تم افتتاحها في الأحياء المطهرة:

أسماء مدارس التعليم الأساسي المفتتحة في المناطق المطهرة في مدينة حلب والمدارس التي تم إعادة افتتاحها حديثاً حسب مناطق وجودها:

منطقة مساكن هنانو:

- أبو خليل القباني من الصف الأول حتى الصف التاسع.

- عز الدين القسام من الصف الأول حتى الصف التاسع.

- النابغة الذبياني من الصف السابع حتى التاسع.

منطقة ميسلون:

-عمار بن ياسر من الصف الأول حتى السادس.

- مدرسة ميسلون من الصف الأول حتى السادس.

منطقة الشيخ نجار:

- مدارس الشيخ نجار من الصف الأول حتى السادس.

منطقة بستان القصر:

- نديم نحاس من الصف الأول حتى السادس.

- رضوان سويد من الصف السابع حتى التاسع/ ذكور.

- أحمد عنبرجي من الصف الأول حتى الصف السادس.

- الكرامة من الصف الأول حتى السادس.

- توفيق عمرايا من الصف السابع حتى الصف التاسع.

منطقة السكري:

- زكي جمعة من الصف الأول حتى التاسع.

- جميل مشلح من الصف الأول حتى التاسع.

منطقة سيف الدولة:

- الملكة بلقيس من الصف الأول حتى السادس.

- الرجاء من الصف الأول حتى السادس.

- أحمد أحمد سعيد من الصف الأول حتى السادس.

- رحمو الحطاب من الصف الأول حتى التاسع.

منطقة قاضي عسكر + جب القبة+ البلاط:

- فاطمة الزهراء من الصف الأول حتى الصف التاسع.

- حافظ إبراهيم من الصف الأول حتى السادس.

- الأنصارية من الصف الأول حتى السادس – من الصف السابع حتى التاسع/ بنات.

منطقة جسر الحج + الشيخ سعيد + كرم القصر:

- يحيى حيلاني من الصف الأول حتى السادس.

- كرم النزهة من الصف الأول حتى السادس.

- كرم القصر من الصف الأول حتى السادس.

منطقة الجلوم + قلعة الشريف + باب النصر:

- خولة بنت الأزور من الصف الأول حتى السادس.

- الوطن العربي من الصف الأول حتى السادس.

- شجرة الدر من الصف الأول حتى السادس.

منطقة الفردوس + كرم الدعدع:

- عبد اللطيف بادنجكي من الصف الأول حتى الصف السادس.

- الوليد بن عبد الملك من الصف الأول حتى التاسع.

- زهير بن أبي سلمى من الصف السابع حتى الصف التاسع.

- وليد بلال من الصف الأول حتى الصف التاسع.

- كرم الدعدع المحدثة من الصف الأول حتى السادس.

منطقة المشاطية+ جب الأحمدي+ قارلق+ حمزة بك:

- ذات النطاقين من الصف الأول حتى الصف السادس.

- ناظم الطبقجلي من الصف الأول حتى السادس.

- ساطع الحصري من الصف الأول حتى السادس.

- العمورية من الصف الأول حتى السادس – من الصف السابع حتى التاسع/بنات

- المثنى بن حارثة من الصف الأول حتى السادس.

منطقة الفرافرة + البياضة + جنينة الفريق+ القصيلة:

- أحمد درويش من الصف السابع حتى الصف التاسع/ ذكور.

- باحثة البادية من الصف الأول حتى الصف السادس.

- عمرو بن العاص من الصف الأول حتى الصف السادس.

- الجولان من الصف الأول حتى الصف التاسع.

منطقة الشيخ خضر:

- مجدل شمس من الصف الأول حتى الصف السادس.

منطقة باب النيرب + كرم حومد:

- عقبة بن نافع من الصف الأول حتى الصف السادس.

- أحمد غباش من الصف الأول حتى الصف السادس.

- أبو بكر الصديق من الصف الأول حتى الصف السادس.

- مدرسة اللواء من الصف الأول حتى السادس- من السابع حتى التاسع /ذكور

منطقة كرم القاطرجي + كرم الطحان:

- عبد القادر أسود من الصف الأول حتى السادس.

- الجهاد من الصف السابع حتى التاسع.

- عربستان من الصف الأول حتى السادس.

منطقة بستان الباشا+ الأشرفية:

- محمد صالح صباغ من الصف الأول حتى السادس.

- فائز محمد من الصف الأول حتى السادس.

منطقة طريق الباب + الحلوانية + كرم الجزماتي:

- سامي دهان من الصف الأول حتى السادس.

- الصنوبري من الصف السابع حتى التاسع.

- محمد فيصل خشفة من الصف الأول حتى السادس.

- علي عبدو الصالح من الصف الأول حتى السادس.

- عبد العزيز فارس من الصف الأول حتى السادس.

منطقة الهلك:

- عبد الكريم الصالح من الصف الأول حتى التاسع.

- غزة الصامدة من الصف الأول حتى التاسع.

- أمية من الصف الأول حتى السادس.

منطقة الحيدرية + الصاخور:

- محمود ريحاوي النصر من الصف الأول حتى التاسع.

- إبراهيم التنبي من الصف السابع حتى التاسع/ ذكور.

- محمد سيف محمود من الصف الأول حتى السادس.

- عبد الله كوسا من الصف الأول حتى السادس.

- غزة (الصاخور) من الصف الأول حتى السادس.

منطقة كرم الجبل+ دوار الصاخور:

- خير الدين الأسدي من الصف الأول حتى الصف التاسع.

منطقة الزبدية:

- محمد مهدي الجواهري من الصف الأول حتى السادس.

- فدوى طوقان من الصف الأول حتى السادس.

- أبو أيوب الأنصاري من الصف الأول حتى الصف السادس.

- هشام بن عبد الملك من الصف السابع حتى التاسع.

- أحمد شنن من الصف السابع حتى التاسع.

منطقة العامرية + المشهد:

- العامرية المحدثة من الصف الأول حتى التاسع.

- جميل قباني من الصف الأول حتى السادس وللبنات من الصف السابع حتى التاسع.

منطقة صلاح الدين:

- ابن حزم الأندلسي من الصف الأول حتى السادس.

- محمد الفيتوري من الصف الأول حتى السادس.

منطقة جبرين:

- صالات جبرين من الصف الأول حتى التاسع.

- جبرين الخامسة من الصف الأول حتى السادس.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
حميدي هلال

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة