بطاقة حب لأراغون

العدد: 
15073
جمعة, 2017/09/15

أراغون ذلك الإنسان الذي نطق شعراً لا ليكون شاعراً فحسب، ولا ليرصف كلمات تتأجج توتراً عاطفياً، ولا ليعزف عن طريق الحرف والكلمة سمفونيات خالدة.

أراغون نطق بالشعر ليمجد الألم الإنساني وليبلور الهدف الذي يرنو إليه عبر التحامه بفصائل بشرية يشعر بتماسه معها بحكم كونه إنساناً وفق تلاحم أبدي مع أخيه الإنسان المحكوم عليه بالإعدام من قبل محاكم وقضاة يحملون شكلاً إنسانياً لكنما ليس لهم أي طابع إنساني .. إنهم المتخمون على حساب جوع من حولهم، إنهم المستمسكون بأبجدية المال بدلاً من أبجدية القيم السامية .. إنهم يغتالون بني جنسهم ظلماً وبهتاناً.

ذلك هو الشاعر الفرنسي الذي ألقى رئيس الجمهورية فرانسوا ميتران النظرة الأخيرة على جثمانه وقدم رئيس الوزراء خطاباً باسم حكومته في حفل تشييعه باعتباره مؤسس المذهب السريالي المجرد من المنطق والنائي عن كل توجه جمالي وأخلاقي وخصوصاً في ترنيمته / نار الفرح/عام 1920 وقصيدته / الحركة الدائمة / 1926/ ليتوجه من ثم إلى عالم الرواية كما في رواية / الشوارع الجميلة /عام 1936 لكنه لم يرفع تحية الوداع للشعر فقدم عدداً من القصائد بأسلوب غنائي تقليدي كما ساهم بمقالات مميزة في مجلة / الآداب الفرنسية / الأسبوعية وتعتبر أعماله المميزة / أسبوع الألم / العينان والذاكرة / مجنون ألسا / و/ ألسا / من أبرز أعماله الأدبية.

نحا لويس أراغون تلقاء التأليف الملحمي في مراحله الأخيرة مجسداً نهايات العروبة والإسلام في غرناطة إبان حكم ملكها الأخير أبي عبد الله الصغير فنراه يعزف (تهب علي أحياناً من اسبانيا .. موسيقا الياسمين .. أيها الأرض المستعادة، بلد الصخر والخبز الأسمر، ها نحن على مثالك مصوغون) وهو يشير هنا إلى اسبانيا العربية بكل ما فيها من ازدهار حضاري وبكل ما احتضنت من تشابك مذهبي وعقائدي حتى سقوط قلعتها الأخيرة غرناطة ( مبيناً مآثر المغلوبين وميزاتهم الإنسانية وما يمثلون من المستويات الثقافية، كاشفاً عن حقيقة حضارتهم التي حملت إلى الغرب الفلسفة ويسرت للنهضة الأوروبية غذاءها الفكري والعلمي، ويوزع الحبكة  على قطبين اثنين أحدهما الملك أبو عبد الله المحاط بالأنصار الضعفاء والجبناء المستعدين لخيانة سيدهم في محنته والآخر الشاعر قيس / الملقب بالمجنون / المتسكع في شوارع غرناطة متغزلاً بحبيبة وهمية هي ألسا ) ص 560 المعجم الأدبي للدكتور جورج عبد النور .

ألا ترون ذلك النبض الإنساني الذي يكتنزه لويس أراغون في احتضانه نهايات اسبانيا العربية وهذا ما يجعلني أتلمس فيه روح الأدباء الكبار من المعري إلى ميلتون وغيرهما من عباقرة الآداب العالمية الذين رفدوا البشرية بإنجازاتهم العظيمة رغم أنه من الصعوبة بمكان إقامة تجانس واضح بين لويس أراغون وغيره من الشعراء العظماء قبل أبي العلاء.

وهذا ناتج عن طبيعته التعبيرية خاصة، ذلكم هو الشاعر الذي وظف مجمل طاقاته لرصد إشكاليات الواقع التي تجلد الإنسان في القرن العشرين ولنتوقف هنيهة عند مناجاته زوجته إلزا والتي اتخذت عنده طابعاً استمرارياً، يقول:

سأفضي إليك بسر عظيم

الزمان أنت

الزمان امرأة في حاجة إلى

المغازلة والجلوس عند قدميها

الزمان شهر لا ينتهي

تلك هي قضية أراغون التي تتمحور حول استمرارية الزمان .. وتتوجه تلقاء ملايين البشر الذين يقطرون معاناة في الأرض ..ولهذا اعتبره النقاد من كبار الأدباء في القرن العشرين . ويكفيه فخراً توجهه النضالي المقاوم ضد الاحتلال النازي انطلاقاً من وعيه الشمولي لتحرير الإنسان في كل مكان كما في ملحمته الخالدة / الشعراء /التي أكدت حتمية التحرر البشري من أي ظلم مهما كان في كل زمان ومكان، ولعل إنجازه المتسم بكل أبجديات العظمة / الإعدام / الذي وظف له طاقاته الروائية والشعرية يعتبر من أهم الأعمال الأدبية في العصر الحديث، وهذا ما ساق أحد النقاد في معرض حديثه عن أراغون إلى القول: الفن الشعري الصادق يتجسد عنده في معاناته الحية وأي تأمل في منجزاته يسوق الناقد إلى الإعجاب وصولاً إلى الدهشة.

ومما لا ريب فيه أن لويس أراغون تمكن من تجسيد الإنسان المعاصر في القارة العجوز أوروبا وفي الجغرافيات الأرضية الأخرى فدرس الماركسية فلسفة واقتصاداً مثله في ذلك مثل ابن جلدته الفرنسي الآخر روجيه غارودي الذي تنحى عن رئاسة الحزب الشيوعي الفرنسي متوجهاً تلقاء الإسلام الحضاري الذي لم يعد يلقاه فيما خطه الفقهاء وأصحاب الفقه النصي لأنه كان يريد الله .. فوجده في فيافي التيارات العرفانية وجهابذة التصوف الإسلامي لينتقل إلى ضفاف الفردوس فأعلن إسلامه .. أما أراغون فتوجه تلقاء الإنسان في كل مكان محققاً انتقالاً رائعاً إلى ضفاف الحب والتسامح مع أبناء هذا الكوكب المحلق في الفضاء.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
د . محمد الراشد

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة