العلامة الحلبي الشيخ الدكتور محمد فوزي فيض الله في ذمة الله

العدد: 
15084
ثلاثاء, 2017/09/26

لعلّنا إذ نتحدّث عن هذا العلامة الجليل نُعلنُ خيريته وتقدمه في زمانه لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( خيركم من طال عمره وحسن عمله ) ولقد عاش العلامة الشيخ محمد فوزي فيض الله ما بين عام (1343هـ ـ 1925م) والعام الذي نحن فيه (1439هـ ـ 2017م) فكان طيلة هذا العمر دليلاً على الخير والهداية والنور.

إنه العالم العامل الفقيه الأصولي والأديب المربي الشيخ محمد فوزي بن عبد القادر بن محمد علي فيض الله.

ولد في حي البيَّاضة العريق في مدينة حلب الشهباء سنة (1343هـ- 1925م) ونشأ نشأةً صالحة حيث كان والده يحثُّه على طلب العلم، تلقى تعليمه الأولي في أحد كتاتيب الحي، حيث تعلم قراءة القرآن الكريم ومبادئ الكتابة والحساب والعلوم العربية والدينية، ثم انتقل إلى مدرسة المعارف الابتدائية، وأتم تعليمه الابتدائي فيها، انتسب بعدها إلى المدرسة الخسروية، وفيها تلقى مختلف العلوم الشرعية والعربية على شيوخها وأساتذتها الأجلاء، الذين كان لهم الأثر الجلي في تكوينه العلمي والدعوي، فقد تلقى علوم القرآن الكريم على يد شيخه العلامة المقرئ عمر مسعود الحريري، ودرس علم التفسير على يد شيخه محمد زين العابدين الأنطاكي، وأخذ علم الحديث الشريف ومصطلحه والسيرة النبوية على يد شيخه المحدث المؤرخ العلامة الشيخ محمد راغب الطباخ، وقرأ الفقه الحنفي فروعه وأصوله على يد شيوخه الفقهاء الشيخ مصطفى الزرقا، والشيخ أحمد الكردي، الشيخ محمد الرشيد والشيخ محمد السلقيني، والشيخ محمد اللبابيدي، وأخذ علوم التوحيد والمنطق والفلسفة على يد شيخه المربي الشيخ عيسى البيانوني، أما علوم اللغة العربية نحوها وصرفها وبلاغتها، فقد تلقاها على أئمتها في حلب وقتئذ، أمثال الشيخ محمد الناشد (الزمخشري الصغير) والشيخ أسعد العبجي مفتي الشافعية بحلب، كما حصل الشيخ في هذه المدرسة بعض العلوم الكونية كالرياضيات والفيزياء والعلوم العامة والجغرافيا.

كما التقى الشيخ فوزي في المدرسة الخسروية بزملاء له أضاءوا جنبات الدنيا فيما بعد؛ فربطته علاقة طيبة مع العلامة الشيخ عبد الله سراج الدين وكذلك كانت صداقته متينة مع العلامة المحقق الشيخ عبد الفتاح أبو غدة.

تفوّق الشيخ في مدرسته الخسروية وتخرج فيها سنة (1361ـ 1942م) حائزاً على الدرجة الأولى بين رفاقه المتخرجين معه وكانوا: الشيخ عبد الفتاح أبو غدة، وصالح الرفاعي، وعبد الله خطيب، وحسن رزوق، وحسن مكتبي، ومحمد البكار، وفياض الأسود، وعلي الجيني، ورشيد عساف، وموسى زيادة.

بعد تخرّجه سافر إلى مصر لينتسب إلى كلية الشريعة في جامعة الأزهر بالقاهرة، وفيها التقى معظم شيوخه أمثال: الشيخ محمد أبو زهرة، والشيخ محمود شلتوت، والشيخ محمد الخضر حسين، والشيخ طه الدنياري والشيخ حسن مأمون، والشيخ الأصولي علي لخفيف، والشيخ الأصولي عبد الوهاب خلّاف، والشيخ عبد العزيز المراغي، والشيخ محمد عبد الوهاب عبد اللطيف، والشيخ محمد علي السايس، والشيخ محمد جيرة الله وغيرهم من علماء مصر.

كان رحمه الله تعالى طالب علمٍ نهمٍ؛ يُقبلُ بكُلِّيته على العلم وليس لديه وقتٌ لغيره، اتخذ شعاراً يكتبه على باب بيته أينما سكن مُعتذراً لزائريه في غير الموعد المحدد "الواجبات أكثر من الأوقات" حتى قال عنه من عرفه من معاصريه أنه لا يشبعُ من العلم؛ فمن الشهادات التي حصل عليها بعد سنوات الطلب في الخسروية:

• "الشهادة العالية" في الشريعة من الأزهر الشريف في عام (1947م)

• شهادة القضاء الشرعي عام (1949م)

• إجازة تخصص في التدريس عام (1951م)

• شهادة الماجستير في الفقه وأصوله سنة (1960م) وكانت رسالته بعنوان: "طلاق الثلاث بلفظ واحد".

• شهادة الدكتوراه في الفقه والأصول عام (1960م) حيث كانت أطروحته بعنوان: "المسؤولية التقصيرية بين الفقه والقانون".

عمل الشيخ فوزي فيض الله في التدريس أثناء وبعد انتهاء التحصيل: ففي سنة (1955م)كان يتنقل بين حلب ودير الزور ليدرس مادة الأدب العربي في المدرسة الخسروية "الثانوية الشرعية" في حلب يومي الأربعاء والخميس وثانوية الفرات في دير الزور أيام السبت والأحد والإثنين والثلاثاء.

ثم عمل معيداً في كلية الشريعة في دمشق إلى أن حصل على الدكتوراه حيث عُيِّن مدرساً فيها؛ ثم سافر إعارةً إلى جامعة الإمام محمد بن سعود في الرياض سنة (1970م) حتى (1977م) حيث عاد إلى سورية أستاذاً في كلية الشريعة ثم سافر إلى الكويت ليدرّس في جامعتها من (1980م) إلى (2000م).

يُذكر أن الشيخ فوزي فيض الله لما باشر عمله في كلية الشريعة بدمشق مُعيداً عرف الطلبة فضله وأقبلوا عليه وفضّلوه على الأساتذة الكبار، ولما تسلَّم عمله أستاذاً جامعياً عكف على تدوين محاضراته وقدَّم مؤلفات مفيدة جداً تتميز بوضوح البيان، ودقة العبارة، والتوثيق في العزو إلى المصادر، من تلك المؤلفات:

• الاجتهاد في الشريعة الإسلامية

• فصول في الفقه الإسلامي العام

• نظرية الضمان في الفقه الإسلامي

• الزواج وموجباته في الشريعة والقانون

• الطلاق ومذاهبه في الشريعة والقانون

• المذاهب الفقهية

• الإلمام بأصول الفقه

• مباحث الكتاب والسنة في أصول الفقه

• صور وعبر من الجهاد النبوي في المدينة

تولى عضوية الكثير من اللجان الشرعية فكان عضو هيئة الفتوى وعضو لجنة الأمور العامة، وعضو اللجنة العلمية للموسوعة الفقهية وعضو هيئة تحرير مجلة كلية الشريعة والدراسات الكويتية.

كما كان عضواً في بعض الهيئات الرقابية للمؤسسات، والشركات في دولة الكويت، كالشركة الكويتية للاستثمار، والمجموعة الدولية للاستثمار، وشركة دار الاستثمار، ومجموعة تهامة الدولية، وشركة أعيان، والمستثمر الدولي.

لقد كانت شخصية الشيخ فوزي فيض الله العلمية شخصيةً جليلةً رصينةً متّزنةً تنبثق عن ثوابت راسخة من ذلك أنه يرشدُ في دروسه ومحاضراته إلى ضرورة اعتماد الفقه على أصوله، وعدم إهمال الثروة الفقهية التي تركها السابقين بل الاستفادة منها؛ لاسيما ما كان من آراء جمهور الفقهاء من أصحاب المذاهب الأربعة، ولذلك فقد كان يتورّع عن الفتوى ولا يفتي إلا في نطاقٍ محدودٍ إن اقتضت الضرورة.

وأما جوانب شخصيته الأخرى فقد كان رحمه الله تعالى أنيقاً نظيفاً مُرتباً، دقيقاً في مواعيده، متواضعاً خافض الجناح، براً بوالديه، موقراً للعلماء محباً لطلبة العلم مُجلاً للسلف الصالح ومعظّماً لرسول الله صلى الله عليه وسلم، محافظاً على قيام الليل مُكثراً من الذكر.

عرفته في حلب نبراس علمٍ وهدى تتلمذ على يديه الكبار وساعفنا الزمان لننهل من معينه رشفاتٍ عبر بعض اللقاءات والمحاضرات التي كان آخرها لقاء المكتبة الوقفية في ندوة الشيخ راغب الطباخ سنة (2010م).

يقول عنه الشيخ الدكتور نور الدين العتر: الأخ العلامة الجليل محمد فوزي فيض الله علم في علوم الإسلام والعربية، وهو مدرسة في العمل والخُلق والفضائل.

بقي الشيخ محمد فوزي فيض الله على هذه الصفات إلى أن لبى نداء ربه بعد مرضٍ حيث فاضت روحه الطاهرة في فجر يوم الإثنين الخامس من شهر محرّم سنة (1439هـ) الموافق للخامس والعشرين من شهر أيلول لعام (2017م) رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جناته.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
الشيخ الدكتور ربيع حسن كوكة

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة