في اليوم العالمي لسرطان الثدي .. 4 مراكز مجانية بحلب للكشف المبكر تضمن نسب شفاء عالية

العدد: 
15091
ثلاثاء, 2017/10/03

بمناسبة اليوم العالمي لسرطان الثدي /الرابع من تشرين الأول / ولأن وعي المرأة اليوم هو أملها في الغد  وبهذه المناسبة ولتذكير النساء بضرورة الكشف المبكر عن سرطان الثدي وضمان نسب شفاء عالية منه وتجنب رحلة علاج منهكة جسدياً ونفسياً ومادياً قال الدكتور أمين صالح قبنض الاختصاصي بالجراحة النسائية والتوليد لـ " الجماهير " أن الكشف المبكر عن المرض، يعني الشفاء التام ويتوجب على كل سيدة تجاوز عمرها 35 سنة ، أو في القصة العائلية إصابة بهذا المرض وجب عليها إجراء فحص دوري مجاني ضمن المراكز التابعة لمديرية الصحة بحلب .

وأكد قبنض أن الكشف المبكر عن المرض يضمن نسب شفاء عالية ويقتصر العلاج حينها على استئصال الورم أما التشخيص المتأخر فيجبر السيدة على علاجات طويلة.

ورأى الاختصاصي أن ظروف الأزمة أثرت على ثقافة الكشف المبكر الذي لم يعد أولوية لدى الكثير من السيدات والدليل انخفاض عدد المشاركات في حملات التوعية والأيام المجانية.

وحث جميع النساء من الفئات المشار إليها على ضرورة الاهتمام بالفحص الدوري للكشف المبكر عن هذا المرض وتوفير فرص الشفاء منه وضرورة زيادة الوعي للوقاية من هذا المرض عن طريق الفحص المبكر واتباع الإرشادات والأدلة الصحية.

هذا وتشارك حلب في الحملة المخصصة للتوعية بسرطان الثدي في تشرين الأول من كل عام عبر إجراء فحوص مجانية للسيدات من خلال مراكز ومشافي مديرية الصحة والجمعيات الأهلية المهتمة بهذا المجال.

حيث افتتحت مديرية صحة حلب عدة مراكز مجانية للكشف المبكر عن سرطان الثدي في دار التوليد الحكومي، مركز صحة الثدي -شارع النيل، مشفى ابن رشد ومشفى الشرطة.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
حميدي هلال

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة