رحيل المطربة فاتن حناوي … صوت جميل وأغان طربية خالدة

العدد: 
15098
ثلاثاء, 2017/10/10

المطربة الراحلة فاتن حناوي ابنة مدينة حلب عاصمة الطرب العربي وسليلة عائلة فنية عريقة قدمت عبر بضع سنوات عدداً من الأغاني الطربية التي أظهرت فيها قدراتها الصوتية العالية وتعمقها بأصول الموسيقا.

حناوي التي غيبها الموت مساء أمس عن عمر ناهز الستين عاماً إثر معاناتها من فشل كلوي سيشيع جثمانها من جامع الروضة بحلب ظهر اليوم إلى مثواها الأخير في مقبرة المعادي.

المطربة حناوي التي ولدت عام 1956 صنفها الباحث والموسيقي الراحل صميم الشريف ضمن “مطربات الطبقة الأولى بصوتها الذي يمتاز بالقوة والطراوة في آن معاً” ولحن لها كبار الملحنين من أمثال الراحلين: رياض البندك وسليم سروة وسهيل عرفة والموسيقار أمين الخياط.

حازت الراحلة على جائزة أم كلثوم ضمن المسابقة الغنائية التي أقيمت في ليبيا عام 1977 وقدمت بعدها العديد من الأغاني ولا سيما القصائد من “ألفت حرك” للشاعر بدوي الجبل وألحان رياض البندك و”زيدي علوا يا شآم” للشاعر صالح هواري وألحان سليم سروة وأغنية “بلدي الشام” التي غنتها مع الراحل وديع الصافي وهي من كلمات الشاعر عيسى أيوب وألحان سهيل عرفة.

الموسيقار أمين الخياط قال عن الراحلة في تصريح له: كانت صاحبة صوت جميل ورائع وامتلكت قدرة كبيرة في سرعة الحفظ ساعدتها على غناء الكثير من الأغاني التراثية ما جعلني من المعجبين بصوتها وفنها.

وأضاف الخياط: “لحنت لها قصيدة (وبعد الصبر يا دنيا) للشاعر صالح هواري التي لا تزال تحظى بإعجاب الجمهور المحب للطرب ولكن اعتزال الراحلة باكراً كان خسارة حقيقية”.

واستذكر الخياط لقاءه الأول بالراحلة حناوي عندما تقدمت إلى برنامج مواهب على مسرح الزهراء بدمشق في مطلع سبعينيات القرن الماضي وكان حينها رئيساً للجنة التحكيم التي أبدت إعجابها الكبير بصوتها مشيراً إلى أنه قاد مع فرقة الفجر الموسيقية حفلتها على مسرح معرض دمشق الدولي عام 1976 عندما شدت الراحلة أمام المطرب الراحل عبد الحليم حافظ الذي أبدى إعجابه الشديد بصوتها وقائد الفرقة الماسية المصرية الذي قال يومها عن صوتها: “إنه من أجمل الأصوات”.

والفنانة الراحلة هي الشقيقة الكبرى لمطربة الجيل ميادة حناوي وقد اعتزلت الفن في أوائل الثمانينيات من القرن الماضي وهي في ذروة تألقها وتمتلك إذاعة دمشق العديد من التسجيلات لأغانيها ولأغاني سيدة الغناء العربي أم كلثوم التي أدتها الراحلة.

دمشق
الفئة: 
المصدر: 
سانا

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة