الآثار والمتاحف تدين تدمير التنظيمات الإرهابية لدير سنبل في إدلب

العدد: 
15107
خميس, 2017/10/19

أدانت المديرية العامة للآثار والمتاحف قيام التنظيمات الإرهابية بتدمير دير سنبل في جبل باريشا بمحافظة ادلب والذي يمتد تاريخه من القرن الثاني وحتى السادس الميلادي.

وأشارت المديرية في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم إلى إقدام إرهابيي “أحرار الشام” و”جبهة النصرة” على تدمير دير سنبل الذي سبقه تدمير الكثير من الأديرة والكنائس والأبنية الأثرية في المدن المنسية الشهيرة بمحافظة إدلب والعائدة إلى العصرين الروماني والبيزنطي والمسجل بعضها على لائحة التراث العالمي.

وأهابت مديرية الآثار بجميع الدول والمؤسسات الدولية المهتمة بالثقافة والتراث العالمي “أخذ دورها والإسهام في الحفاظ على الإرث الثقافي السوري ووقف تدميره من خلال الضغط على الجهات الداعمة والممولة للتنظيمات الإرهابية التي تقوم بهذه الأعمال المشينة وإجبارها على وقف جرائمها بحق الآثار السورية لتبقى شاهداً قوياً على عظمة حضارة هذا الشعب خلال مختلف العصور”.

وجددت المديرية التأكيد على أن “العدوان الذي تتعرض له المدن الأثرية السورية يرمي للمتاجرة بالعناصر المعمارية الحجرية المزخرفة التي تعد تركيا أهم سوق لها وكذلك إعادة استثمار أحجار الأبنية الأثرية في إنشاء أبنية حديثة إضافة إلى تدمير الأبنية الأثرية لأهداف تكفيرية كما هو الوضع في دير سنبل هذا عدا عن التنقيبات غير الشرعية عن الآثار التي تجري في كل المناطق التي تسيطر عليها المجموعات الإرهابية”.

دمشق
الفئة: 
المصدر: 
سانا

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة