المشاركون في دورة الإعداد النقابي زاروا صحيفة الجماهير

العدد: 
15111
اثنين, 2017/10/23

زار المشاركون في دورة الإعداد النقابي الفرعية التي نظمها مكتب الثقافة والإعلام لاتحاد عمال محافظة حلب مبنى جريدة الجماهير.

وشاهدوا في مستهل الزيارة المعرض الوثائقي للصحف والمطبوعات الإعلامية التي صدرت في محافظة حلب منذ عام /1920/ والتي سبقت صدور صحيفة الجماهير مترجمة المناخ الفكري والثقافي الذي ميز محافظة حلب منذ ذلك التاريخ ومهّد لصدور صحيفة الجماهير في آذار عام /1965/.

واطلع المشاركون على الأقسام الإدارية والتقنية الخاصة بمراحل إعداد المادة الإعلامية الموجودة في مبنى الصحيفة.

وبيّن الزميل جهاد اصطيف رئيس تحرير الصحيفة خلال حوار مفتوح مع المشاركين خصائص المراحل التي مرت بها صحيفة الجماهير منذ صدور أول عدد لها في آذار عام /1965/ وحتى الآن، إضافة إلى اللمسات الفنية والتقنية والإدارية التي ميزت كل مرحلة متوقفاً عند العوائق التي واجهتها الصحيفة خلال الحرب الإرهابية على سورية عامة وظروف الحصار التي عاشتها حلب خاصة والتي أدت إلى استنزاف الطاقة التقنية والبشرية الخاصة بالصحيفة وتوقفها ورقياً عام /2014/ والاكتفاء بإصدار الصحيفة الكترونياً.

وقد أكد على إرادة التحدي لمواجهة تلك العقبات والسعي إلى إعادة إصدار الصحيفة ورقياً بما يليق بدور الإعلام وصمود حلب وانتصارات الجيش العربي السوري.

  • آراء المشاركين

عبّر المشاركون في الزيارة عن انطباعات عكستها عباراتهم أثناء تجولهم في مبنى الصحيفة رصدنا بعضها عبر السطور القادمة:

• فيحاء الجمل من المؤسسة العامة للإسكان – نقابة البناء والأخشاب قالت بعبارات متلاحقة: قبل هذه الزيارة لم تكن لدي أي فكرة عن مبنى أي مركز إعلامي ... بصراحة فوجئت بحجم الأعباء الملقاة على عاتق الإعلاميين في هذه المرحلة وأحببت كثيراً الإصرار الذي لمحته في شخصيات كادر العمل رغم أن عددهم لا يتجاوز عدد أصابع اليد والصحيفة تصدر الكترونياً ولم تتوقف وأتمنى أن أراها قريباً في أسواق حلب.

• ضحى كلاوندي من مديرية المصالح العقارية بحلب، من خلال الزيارة وعبر جدران الصحيفة عرفت المناخ الثقافي والإعلامي الذي كانت تتميز به قديماً وذلك عبر المعرض الذي أعده العاملون في صحيفة الجماهير وهو معرض وثائقي هام ويؤكد أهمية حلب وقوتها في التحدي والحياة في كل زمان ومكان، وتابعت: أصبحت أحب الإعلاميين أكثر بعد أن عرفت مقدار الجهد الذي يبذلونه.

• وتابعت الحديث فيروز عبد الحميد – عضو مكتب نقابة استصلاح الأراضي بقولها: من خلال الزيارة اطلعت على واقع وتاريخ صحيفة الجماهير في الماضي وبصراحة كنت أحب هذه الصحيفة ويجذبني الكاريكاتور الذي يتصدر صفحتها الأخيرة حين كانت تصدر ورقياً، لهذه الصحيفة وقع خاص لدي وأتمنى من كل قلبي أن تعود أوراقها لتنوّر صباحاتنا كل يوم.

• ووصف فادي اسكيف عضو مكتب نقابة الدولة والبلديات الزيارة بقوله: الزيارة نوعية وأحببتها جداً لأنها تطرقت إلى مراحل العمل في الظروف الحالية ... بصراحة كنت دائماً أقول لنفسي: لماذا توقفت صحيفة الجماهير ورقياً؟! فهي برأيي رئة حلب الثقافية والإعلامية ... فوجئت بقلة الكادر المتبقي في صحيفة الجماهير وأعجبت بإصرارهم وإخلاصهم في العمل رغم كل الظروف التي مرت بها حلب أثناء الحصار من انقطاع للكهرباء وتوقف للانترنت وصعوبة المواصلات وخاصة بعد أن علمنا خلال الزيارة أن بعض المحررين بيوتهم في الريف الذي كان محاصراً من قبل الإرهابيين.

• أما ياسر الصوا من نقابة النقل فقد اكتفى بالقول: الزيارة أعجبتني كثيراً وهي جيدة جداً.

• وشاطره الرأي زميله محمد عقاد وأضاف: لم أكن أتوقع أن يكون مبنى الصحيفة بسيطاً هكذا ... رئيس التحرير متواضع جداً وميداني والجميع هنا يعملون كأسرة واحدة رغم كل الظروف ... فشكراً لجميع الإعلاميين والتقنيين في الصحيفة.

بطاقة من الدورة

ذكر نهاد زعموط أمين الثقافة والإعلام في اتحاد عمال محافظة حلب أن الزيارة إلى صحيفة الجماهير هي إحدى الأنشطة العملية التي تضمنها برنامج دورة الإعداد النقابي الفرعية لاتحاد عمال محافظة حلب والتي بدأت في منتصف أيلول الماضي وتستمر حتى نهاية الشهر الجاري بمشاركة /43/ دارساً ودارسة وقد تضمنت الدورة محاضرات سياسية واقتصادية وفكرية إضافة إلى أساليب العمل النقابي وسيقدم المشاركون حلقات بحث إضافة إلى تقويمات خاصة بالمعلومات التي تلقوها في الدورة.

ت : أحمد حفار

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
فاتن يوسف

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة