محلل سياسي تشيكي : صفقات الأسلحة السعودية مع الدول الغربية ليست سوى رشاوى للتستر على دور الرياض بدعم الإرهاب

العدد: 
15140
ثلاثاء, 2017/11/21

أكد المحلل السياسي التشيكي فاتسلاف أوملاوف أن صفقات الأسلحة التي يبرمها النظام السعودي مع الدول الغربية والتي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات ليست في الحقيقة سوى رشاوى لتلك الدول مقابل التستر على دور الرياض في دعم الإرهاب الدولي وخاصة في سورية.

وأشار أوملاوف في مقال نشره في موقع ايه ريبوبليكا التشيكي إلى الممارسات الدموية لنظام بني سعود في اليمن والتي أدت إلى مقتل آلاف المدنيين العزل وتسببت بكوارث إنسانية كبيرة في حين يقوم هذا النظام بنفس الوقت بتشكيل تحالف عسكري مع “إسرائيل” والولايات المتحدة.

ولفت أوملاوف إلى انقلاب النظام السعودي على مشيخة قطر ودخوله معها في حرب باردة مع أنها شاركته ولفترة طويلة ومباشرة في دعم الإرهابيين في سورية مبيناً في الوقت ذاته أن الغرب الذي دعم الإرهاب وراهن عليه لتدمير دول بأكملها سيشعر قريباً بنتائج ممارساته.

يذكر أن أنظمة بني سعود وآل ثاني في قطر وأردوغان وغيرهم من الدول الغربية دأبوا منذ سنوات على دعم التنظيمات الإرهابية في العديد من الدول ولا سيما في سورية والعراق وليبيا وساهموا بشكل كبير في تمويلها وتسليحها ودعمها والترويج لها إعلامياً.

براغ
الفئة: 
المصدر: 
سانا

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة