مزيج من حب الوطن والإنسان والروح بأمسية شعرية

العدد: 
15154
ثلاثاء, 2017/12/05

أقامت مديرية ثقافة حلب في دار الكتب الوطنية أمسية شعرية امتزجت فيها الأحاسيس وتنوعت القوافي ودقت باب الوطن وقلب الإنسان واقتحمت واقع الحياة وعادت للماضي وتاهت في غياهب النسيان من خلال مجموعة قصائد ونصوص شعرية وخواطر أدبية قدمها شباب عشقوا الشعر فأعطوه ما يستحق.

بداية الأمسية قدم هيثم عكروش قصيدتان الأولى ناجى فيها الوطن بعنوان (وطني)والثانية بعنوان (شواطئ النسيان).

ثم ألقى حسام قطيني طالب في كلية الهندسة المدنية ثلاثة قصائد بعنوان (رؤى -لكن الهوى -الذكرى).

أما أسماء عبد الفتاح طالبة الهندسة التقنية فقدمت خاطرتان الأولى بعنوان (رقص)والثانية (وجهها) تلاها يزن الحلاق من كلية الطب البشري حيث ألقى ثلاثة قصائد غزلية بعنوان (مالت إلي -الحلم الغائب -أطلال النسيم) وأكمل من بعده محمد حمصي طالب الهندسة الميكانيكية البوح من خلال مجموعة من القصائد (في انتظار لقاء الأحد -هناك -إلا البحر -شبابيك الغبش ورحلة دم في بغداد ).

واختتمت ريهام حلبي الأمسية بقصيدتين (ابتهال في كنه رجل -تسألني ما حالي)

رافق المشاركون عبد المنعم عبود بالعزف على آلة العود كما قدم معزوفتين في بداية الأمسية ونهايتها وكان قد قدم فرسان الأمسية الشاعر محمد حجازي مدير الكتب الوطنية وشارك بمقطوعات شعرية له.

حضر الحفل عدد من المهتمين بالشأن الثقافي والشعري.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
عتاب ضويحي

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة