تسوية أوضاع /35/ شخصاً من أهالي منطقة منبج بريف حلب

العدد: 
15154
ثلاثاء, 2017/12/05

في إطار المصالحات الوطنية ونشرها بين أفراد المجتمع وبعد طرد المجموعات الإرهابية المسلحة من حلب وجزء كبير من ريفها تمت اليوم في فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي تسوية أوضاع /35/ شخصا من أهالي منطقة منبج مستفيدين من مرسوم العفو الذي أصدره السيد الرئيس بشار الأسد .

وقد تم استقبال ممن سوى وضعه من قبل لجان المصالحة وتسوية الأوضاع عند قرية التايهة بريف منبج وجرت عملية التسوية وعاد إلى أهله لممارسة حياتهم الطبيعية بعد أن تعهد بعدم القيام بأي عمل يخل بأمن وسلامة الوطن والمواطن .

وأكد رئيس مكتب العمال والاقتصادي الفرعي عضو لجنة المصالحة الوطنية عماد الدين غضبان على أهمية الاستفادة من مرسوم العفو والعودة إلى حضن الوطن ، لافتا إلى أنه كل من سوى وضعه يعود يمارس حياته الطبيعية ، داعيا الحضور لأن يكونوا سفراء للوطن في بلداتهم وقراهم .

ونوه أمين شعبة منبج للحزب تكليفا ناصر الموسى أن هذه الدفعة الجديدة من الأهالي العائدين لحضن الوطن تضاف لما سبقها من دفعات ،لافتا إلى انه هناك رغبة كبيرة ممن ضلوا الطريق للعودة إلى حضن الوطن وتسوية أوضاع والجهات المعنية تقدم لهم كل التسهيلات ليعودوا لممارسة حياتهم الطبيعية .

وعبر عدد ممن تمت تسوية أوضاعهم عن فرحتهم الكبيرة بعودتهم اليوم إلى حضن الوطن ، مشيرين إلى حسن المعاملة خلال عملية التسوية ، مجددين العهد للمساهمة في إعادة بناء ما خربه الإرهاب موجهين الدعوة لكل من ضل الطريق للاستفادة السريعة من مرسوم العفو وتسوية أوضاعهم.

ت. هايك أورفليان

حلب
الفئة: 
المصدر: 
الجماهير

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة