الإيدز في يومه .. دور الجهات الصحية والبرامج الوطنية في مكافحته والوقاية منه

العدد: 
15167
اثنين, 2017/12/18

تحت شعار " وقاية ومعالجة لحياة أفضل " وبمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الإيدز أقامت مديرية صحة حلب — البرنامج الوطني لمكافحة الإيدز بحلب محاضرة تثقيفية حول تاريخ المرض، ومفهومه، وتوزع الإصابات، ومهام البرنامج الوظيفية من خلال ربط علاقاته مع الجهات الصحية وغير الصحية ذات الصلة للوصول إلى تحقيق الأهداف التي وجد من أجلها.

وفي كلمة الافتتاح أولى الدكتور زياد الحاج طه مدير صحة حلب مجال التثقيف والتوعية بالمرض وسبل التعامل معه أهمية خاصة مشيراً إلى الاهتمام المستمر من قبل وزارة الصحة ومديرياتها بصحة الفرد والمجتمع حيث تمثل البرامج الوطنية لمكافحة الإيدز وقاية وتشخيصاً وعلاجاً جانباً من هذا الاهتمام والمتابعة.

وتناولت المحاضرة والمداخلات مجموعة من النقاط التي تمحورت حول شرح مفهوم الإيدز كمرض يصيب الجهاز المناعي ويسببه فيروس hiv وتؤدي الإصابة إلى التقليل التدريجي من فاعلية الجهاز المناعي للإنسان ليترك المصاب عرضة للإصابة بأنواع من العدوى الانتهازية والأورام ، إضافة إلى التأكيد على دور الوقاية في عدم التعرض للعدوى واعتبارها هدفاً رئيسياً للبرامج الوطنية في سبيل الحد من انتشار المرض.

وتمت الإشارة إلى ضرورة تجنب الاتصال الجنسي غير الآمن، والتشدد في اتباع الإجراءات الصحية الضرورية عند عملية نقل الدم ومشتقاته، وعند التعامل مع الأم الحامل المصابة وجنينها.

وتم توضيح مهام البرنامج ونشاطاته في مجال التثقيف والإرشاد النفسي والاجتماعي، وفي مجال التقصي والترصد الوبائي، وفي مجال الرعاية والعلاج.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
حميدي هلال