إحياء مهن منقرضة تجسد التراث القديم لمدينة حلب

العدد: 
15168
ثلاثاء, 2017/12/19

بإمكانيات متواضعة وأدوات بسيطة جداً تعمل جمعية المحترف السوري على إحياء العديد من المهن المنقرضة بدعم من مجلس مدينة حلب الذي خصص لها موقعاً للعمل في الحديقة العامة سعياً منه لدعم الحرف اليدوية التراثية وتأهيل كوادر حرفية تعيد إحياء العديد من المهن التي تجسد التراث القديم لمدينة حلب.

رئيس الجمعية مصطفى نو بين أنه بالتعاون مع مجلس مدينة حلب تقوم الجمعية بتأهيل كوادر حرفية عبر دورات تشارك فيها فئات مختلفة تضم مهندسين وطلاب جامعة ومدارس من الشباب واليافعين حيث يتم تعليمهم وتدريبهم على توظيف الوحدات الزخرفية والتصميم الزخرفي الشرقي من التراث القديم، منوهاً  بأن الجمعية تجهز لإقامة معرض هو الثاني لها بعنوان (تعددت الطوائف والمعبود واحد) سيتم إقامته ضمن فعاليات أعياد آذار من العام المقبل، علماً أن المعرض الأول للجمعية كان بعنوان (قصة الكتابة من السومرية إلى العربية) رمز إلى الكتابات القديمة ابتداءً من السومرية إلى العربية تم خلاله تقديم لوحات فنية وابتكارات تراثية فريدة ومقرنصات.

حلب
الفئة: 
المصدر: 
الجماهير