تشويش الطاقة وفقدان نكهة "عيش اللحظة " !!

العدد: 
15182
ثلاثاء, 2018/01/02

تقول ريم خضري الخبيرة في علم الطاقة لـ " الجماهير " للأسف الأغلبية يفقدون نكهة العيش باللحظة.

وتضرب مثالاً على ذلك: معلمة أو أستاذ في الصف حضوره اللحظي لإفادة الطلاب ولكن هو يفكر بالبيت والمصاريف وووووإلخ هنا يكون فقد اللحظة وانفصل عن الإعطاء والذي يحدث هنا لا تستطيع أن تصل الفكرة إلى الطالب والسبب يعود لتشوش الطاقة أو التردد الخارج من أفكار هذا المعلم.

وتقول في مثال آخر:

أم تطبخ لعائلتها وللأسف انفصلت عن العيش باللحظة، لم تكن واعية للطاقات التي تنزل إلى الطعام من أفكارها فهي تفكر في مشاكلها وفي الكوافير والمكياج ...الخ، لم يعد هناك اتصال فأصبحت الطاقات التي تنزل إلى الطبخة طاقات ملوثة ستتناولها العائلة.

أما الأم الواعية التي تمرن نفسها على العيش باللحظة (( أم تطبخ من قلبها كما يقولون  )) وهذا يعني أنها تعيش احترام حضورها في اللحظة عندما تحرك الطبخة وهي واعية لما تفعل ... تنقل لهم بالطعام طاقات السلام والهدوء.

 فكم نحن بحاجة للتثقيف؟!

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
حميدي هلال

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة