سيبقون نادمين وحالمين

العدد: 
15182
ثلاثاء, 2018/01/02

إن الحرب الكونية القذرة التي شنت على سورية منذ نحو سبع سنوات تعيد إلى أذهاننا شريط هذه السنوات بأيامها ولياليها القاسية والصعبة لا بل المأساوية نتيجة حرص الإرهابيين والقتلة والمجرمين على إدارة الحرب القذرة التي أفرزت معاناة طويلة انعكست سلباً على حياتنا اليومية في شتى المجالات ومع ذلك كله يمكننا القول مجدداً حيال حجم الحراك الدولي من شماله إلى جنوبه ومن غربه إلى شرقه:

إننا سوف نجد ما يشبه الأحلام .. أحلام لم تنجح بعض الدول الحالمة تلك كالسعودية وتركيا في أن تصل إلى تحقيقها فهذه الدول لم تفلح في نشر أفكارها وكل ما روجت له هو القتل والدمار والتخريب واستباحة دماء الشعب والمجتمع السوري.

بالطبع واقع الحال يشير إلى تغيرات كثيرة وأود أن أستشهد بما ذكره الشيخ الدكتور ربيع كومة في مقالته التي نشرها في جريدة الجماهير بتاريخ 7/12/2011 بعنوان (ندامة الكسعي) حيث كان من الواضح فيها استقراء وسبر المستقبل من خلال التحليل وسعة الاطلاع ومن ثم الوصول إلى النتيجة بعد مرور كل هذه السنوات  ونقتبس مما قاله من خاتمة مقالته: (ولعلنا عن قريب سوف نستمع إلى لسان حال جماعة الجامعة العربية عندما ينقشع ليل الغفلة والظلمات الذي يعيشون فيه جراء خدمة أعداء الأمة وتنفيض أجندة الأمريكان عندما تشرق شمس الحقيقة لتنير أمامهم آثار قراراتهم الجائرة وسفاهة آرائهم الغادرة حينها سيعتصر الندم ما تبقى لديهم من ضمائر.ـ على فرض وجودها ـ وسيفترس الأسى والخذلان قلوبهم افتراس الذئب للشاة الشرود وسنستمع إلى لسان حالهم يقول: ندمت ندامة الكسعي لما ... أردت السوء بالشام الأبية).

وعود على بدء انطلاقاً من كلام الدكتور كوكة فإننا نؤكد أن أحلام الدول الممولة والداعمة للإرهاب قد ذهبت في تلك الغايات الخسيسة والفاشلة التي واجهها الشعب السوري بقوى مختلفة كان عنوانها الأساسي وحدته والتفافه حول جيشه العظيم الذي يسطر يوماً بعد يوم الانتصارات والإنجازات في مختلف الميادين والساحات.

خلاصة القول: لا العربان ولا سواههم سيقفون عائقاً أمام انتصارات أبطال الجيش العربي السوري على الإرهاب الدولي المدعوم من دول الغرب وبعض العربان (كالسعودية وسواها) ومع ذلك لم يرتدع النادمون ولا الحالمون رغم سقوطهم المدوي في لعبة المؤامرة الكونية الكبرى على سورية فما زال بعضهم يحلمون وسيبقون نادمين.   

حلب
الكاتب: 
جهاد اصطيف

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة