آليات جديدة لمديرية الشؤون الصحية بحلب للحفاظ على صحة المواطن

العدد: 
15193
سبت, 2018/01/13

تعمل مديرية الشؤون الصحية في مجلس مدينة حلب على وضع خطة عمل جديدة وفق معايير وشروط علمية بحثية لمكافحة التلوث البكتيري واللا بكتيري والتلوث الفطري وذلك لمكافحة الأوبئة والأمراض السارية والمعدية .

ولفت الدكتور محسن مزيك مدير الشؤون الصحية في مجلس المدينة أن المديرية خطت خطوات هامة في هذا المجال من خلال خلق حالة من الوعي المجتمعي فيما يخص الأغذية التي يتم ابتياعها من المطاعم والمحال التجارية وتناولها من قبل المواطنين والبداية كانت بإصدار بطاقة صحية ملزمة لكافة العاملين في القطاع الغذائي مستوفية لكافة الشروط الصحية المطلوبة يضاف إلى ذلك تطبيق التعليمات الصحية والتشدد في مراقبة جودة وسلامة الأغذية حفاظاً على صحة المواطن.

وبموازاة ذلك تقوم الدوائر الفرعية في المديرية بمهامها بما يخص الحفاظ على البيئة ورش المبيدات والإشراف على آلية عمل المذبح الفني ومكافحة الكلاب الشاردة.

وبين الدكتور مزيك أن المديرية ومع بداية العام الحالي عممت على كافة أصحاب المطاعم ومحلات بيع الفروج النيئ والمشوي ومحلات بيع اللحوم الحمراء ومحلات بيع الصندويش إلزام العاملين فيها تأمين الشروط الصحية الآمنة إلى جانب التأكد من حصولهم على الترخيص الصحي لمزاولة العمل.

وفيما يخص عمل المذبح الفني بالراموسة أوضح الدكتور مزيك أن المذبح عاد للعمل بعد توقف لسنوات طويلة جراء الإرهاب ومن خلاله تتم مراقبة عملية ذبح المواشي والأبقار والتأكد المسبق من خلوها من الأمراض للحفاظ على سلامة اللحوم المباعة للمواطنين، مبيناً أنه تم ذبح ( 19821 ) رأساً من الأغنام والأبقار منذ عودته إلى العمل قبل حوالي ستة شهور .

وحول إجراءات المديرية المتخذة بحق المطاعم ومحال الأطعمة، أشار الدكتور مزيك أن المديرية ومن خلال دوريات الرقابة الصحية اليومية تقوم بمراقبة الأغذية والأطعمة المختلفة وتأخذ عينات عشوائية لتحليلها وللتأكد من سلامتها، مشيراً إلى أنه وخلال الأشهر الستة الماضية تم تنظيم ( 1254 ) ضبطاً صحيحاً و توجيه الإنذار إلى ( 313 ) مطعماً ومحلات وتم إغلاق ( 65 ) محلاً ومطعماً مخالفاً .

وأوضح مدير الشؤون الصحية أن محافظة حلب تحتاج إلى كميات إضافية من المبيدات لمكافحة القوارض والكلاب الشاردة و الحشرات وقد طلبنا مؤخراً بزيادة الكمية من ( 7 1 ) طناً بعد أن كانت سابقاً ( 7 ) أطنان فقط لإنجاز خطة العمل للعام الحالي ، وخلال العام الماضي تم القضاء على نحو ( 2882 ) من الكلاب الشاردة بالإضافة إلى مكافحة القوارض ورش المبيدات البشرية في كافة أحياء ومناطق حلب .

وأضاف الدكتور محسن مزيك أن المديرية بحاجة إلى مزيد من الاهتمام والدعم خاصة ورفدها بالإمكانيات المالية والبشرية وبمهندسين أخصائيين في التغذية بالإضافة إلى دعم المديرية بالآليات المطلوبة لتقوم بدورها الصحي والرقابي المنوط بها .

حلب
الفئة: 
المصدر: 
الجماهير

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة