المجلس المركزي للمهندسين يعقد اجتماعه بحلب .. الحمصي : للمهندسين دور هام وكبير في عملية البناء وإعادة الاعمار

العدد: 
15193
سبت, 2018/01/13

بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لانتصار حلب على الإرهاب عقد المجلس المركزي لنقابة المهندسين اجتماعه في حلب بحضور عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية القطري المهندسة هدى الحمصي وذلك في مقر فرع نقابة المهندسين بحلب.

وأكدت الحمصي على أهمية هذا الاجتماع كونه يتزامن انعقاده مع الذكرى الأولى لانتصار حلب على الإرهاب، لافتة إلى ضرورة النهوض بواقع النقابة ومساهمتها في عملية البناء وإعادة الإعمار، مشيرة إلى أن المرحلة القادمة تتطلب منا تضافر جهود الجميع وهذا يحمل ليس فقط النقابة أعباء ومسؤوليات كبيرة، بل كل المنظمات والنقابات .

وبينت الحمصي أن نصر حلب كان أسطورياً بالنسبة للعالم وأن هذا الانتصار كان بفضل وحكمة السيد الرئيس بشار الأسد وبطولات الجيش العربي السوري ولفتت إلى أهمية الدور الذي يضطلع به المهندسون في مرحلة إعادة الإعمار وخاصة أن النقابة استمرت بالعمل خلال السنوات الماضية وكان لها دور مميز ومبادرات نوعية، مبينة أن النقابات أحدثت لتكون داعمة لخطة الدولة في التنمية الشاملة. 

وأشارت عضو القيادة القطرية للحزب إلى أهمية المجلس وضرورة خروجه بقرارات وتوصيات من شأنها خدمة الوطن والمواطن والزميل المهندس، مبينة أن القيادة تحرص على تأمين أفضل الظروف للمهندسين لكي يقوموا بواجبهم على أكمل وجه.

في حين أوضح نقيب المهندسين في القطر الدكتور المهندس غياث القطيني أن النقابة أخذت على عاتقها تقديم كل ما يلزم لعملية البناء وإعادة الإعمار ، موضحاً أن المؤتمر فوض المجلس باتخاذ القرارات اللازمة لتحسين الخدمات للأخوة والرفاق المهندسين، مبيناً أنه تم إقرار تسديد الرسوم المترتبة على الزملاء المتواجدين خارج القطر وعودتهم إلى النقابة، كما تم تحديد الاجتماعات السنوية للفروع من الأول من شباط القادم للخامس عشر منه.

وأوضح القطيني أن مرحلة إعادة الإعمار مهمة وطنية كبرى تقع على عاتق الجميع وتشمل قطاعات وشرائح المجتمع كافة مبيناً أن الجزء الأكبر من هذه المهمة يقع على عاتق نقابة المهندسين.

وتم خلال المجلس مناقشة جدول الأعمال ودراسة أوضاع المهندسين الشهداء ودفع إعانات لأسرهم وصرف الرواتب التقاعدية، ودراسة أوضاع المهندسين المتأخرين عن سداد الأقساط السنوية، وتبادل الزيارات بين الفروع لتعميق التجربة الهندسية وتبادل الخبرات .

بعد ذلك انتقل المجتمعون إلى مناقشة أعمال مجلس إدارة خزانة التقاعد والمشاريع التي ستقوم بها وتعديل رسوم ضم الخدمات، إضافة إلى مناقشة الذمم المالية والأقساط والرسوم المتراكمة على بعض المهندسين.

ت. جورج اورفليان

حلب
المصدر: 
الجماهير

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة