صلة مرض السكري بالتوازن الغذائي والنفسي

العدد: 
15220
جمعة, 2018/02/09

في إطار جهودها لنشر رسالة التثقيف الصحي حول مرض السكري ، وكيفية التعاطي المتوازن مع النظم الغذائية والنفسية والاجتماعية لمريض السكري  .. استمرت مديرية صحة حلب — البرنامج الوطني لداء السكري في تقديم الجلسات التثقيفية الخاصة في شرح وسائل وأدوات الدعم التي تسهم في تباطؤ تطور المرض والتعايش السلمي معه كما تسهم أيضا في تحسين نوعية الحياة والوضع الصحي للمريض.

تحدث الدكتور محمد البيك رئيس البرنامج عن أهمية ودور العلاقة التي تربط النظام الغذائي المتوازن الذي يحتوي على قيمة غذائية عالية مع المرضى السكريين وخاصة الأطفال، وضرورة التوزيع المتساوي لأوقات الطعام عند الطفل مع التركيز على وجبة الإفطار وأهمية مشاركة الأطفال في تحضير الأطعمة والابتعاد عن عادة الاعتماد على الوجبات الجاهزة، والتركيز على شرح مهارات الأهل في التواصل الحسي مع أطفالهم واختيار نوعية الأغذية الغنية بالعناصر الغذائية المتكاملة لاسيما الكالسيوم والحديد والطاقة والبروتين والفيتامينات.

وأشار الدكتور نبيل سمرجي اختصاص طب نفسي إلى طبيعة الترابط ثنائي الاتجاه بين مرض السكري والاضطرابات النفسية، كونه يعتبر واحداً من الحالات المزمنة الأكثر تعقيداً وبذلك يتطلب درجة عالية من إدارة الذات ضمن شبكة اجتماعية داعمة لضمان النتائج الأفضل، منوهاً أن الأمراض النفسية مثل الاكتئاب تؤثر سلباً على سلوكيات الرعاية الذاتية للمريض وقدرته في التعامل مع الآخرين، وكذلك في التغيرات العصبية والهرمونية التي تحد من السيطرة على المرض.

مشدداً على أهمية النظر للحالة من منظور العلاج السلوكي المعرفي القائم على الترابط بين الأفكار والجسد والمشاعر والسلوك، وضرورة مقاربة المريض من كل النواحي العضوية والنفسية والاجتماعية واعتبارها وحدة واحدة لا تتجزأ عند المتابعة ووضع الخطة العلاجية.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
أيهم ناعسة