وزير الإعلام : المعركة ليست ميدانية فحسب وإنما ثقافية وفكرية واقتصادية وإعلامية

العدد: 
15221
سبت, 2018/02/10

تمكن المهندسون السوريون من تجاوز التشويش وإعادة البث إلى الفضائية السورية.

وكان وزير الإعلام عماد سارة أكد أن عدداً من القنوات الفضائية والإذاعات السورية يتعرض للتشويش المتعمد، مبيناً أن المختصين يعملون على معالجته وإعادة الوضع إلى طبيعته.

وأوضح سارة في تصريح له اليوم أن ما تتعرض له الفضائية السورية والفضائية التربوية السورية واذاعة سوريانا من تشويش ما هو إلا دليل جديد على الأثر الكبير للإعلام السوري ودوره في التصدي للمعركة التي تشن على سورية وقدرته على نقل الأحداث بكل شفافية.

وأشار سارة الى أن المختصين من فنيين ومهندسين يعملون حالياً لتجاوز هذا التشويش المتعمد لافتا الى أنه تم اتخاذ كامل الاحتياطات والإجراءات من أجل الاستمرار بالبث عبر “يوتيوب” و”فيس بوك”و”تلغرام” كما تم ضم كامل القنوات الفضائية لمواكبة التطورات.

وأكد سارة أن المعركة ليست ميدانية فحسب وإنما هي ثقافية وفكرية واقتصادية وإعلامية أيضاً، لافتاً إلى أن الإعلام الوطني السوري كان خطوة بخطوة الى جانب الجيش العربي السوري وتعامل بكل شفافية مع تطورات الأوضاع في سورية وفضح كل محاولات العدوان الإسرائيلي لتضليل الحقائق الأمر الذي انعكس سلباً على الحملة الإعلامية التي تمارس ضد سورية من بعض القنوات العربية التي تتآمر مع العدو الاسرائيلي وقنواته نفسها.

دمشق
المصدر: 
سانا