ليلة الموال .. سهرة طربية في نقابة الفنانين بحلب

العدد: 
15240
خميس, 2018/03/01

أقيمت على مسرح نقابة الفنانين بحلب سهرة طربية بعنوان “ليلة الموال” بمشاركة نخبة من المطربين بالتعاون مع مديرية الثقافة بحلب ونادي شباب العروبة.

وتم خلال الفعالية تقديم باقة من المواويل والأغاني الحلبية التراثية الأصيلة التي تعبر عن الفن الأصيل.

وأوضح مدير ثقافة حلب جابر الساجور أن السهرة تضمنت المواويل التي اشتهرت في مدينة حلب عبر التاريخ مثل الموال السبعاوي لافتاً إلى أن هذه الفعالية ضمت كوكبة من نجوم الطرب الأصيل مثل الفنان أحمد خيري وعمر سرميني وغيرهم من نادي شباب العروبة.

وأكد عبد الحليم حريري نقيب الفنانين بحلب أهمية التعاون المستمر بين مديرية الثقافة ونقابة الفنانين ونادي شباب العروبة لنشر ثقافة الفن والموروث الثقافي العربي الأصيل مشيراً إلى أن “هذه السهرة هي مزيج من الطرب الأصيل والفن والعلم وتشبه تلك السهرات في بيوتات حلب العتيقة”.

بدوره قدم خالد غشيم وهو ناظم موال حلبي نبذة عن الموروث الثقافي السوري الحلبي الراسخ في وجدان الناس وعن تراكيب الموال الانسيابية التي تواكب النغمات والسلم الموسيقي مستعرضاً ثقافة الموال وفلسفته في الذاكرة الشعبية السورية الحلبية.

من جانبه أوضح عبد الحميد فرهودي باحث في تاريخ الموال أسباب تسمية الموال واختلافه عن القصيدة والشعر المقفى مبيناً أن الموال شعر باللغة المحكية فيما تحدث الفنان صفوان العابد عن نشأة الموال في العراق وانتقاله إلى حلب وكيف أصبح لديه طراز جديد عندما طوره الحلبيون وغنوه مثل محمد نصار وأسعد سالم وصباح فخري ومحمد خيري مقدماً نبذة عن أشكال الموال المطاول والمطرز والمشروح والمشرف والشرقاوي الذي أبدعه الحلبيون والذي يعد رمزاً لحلب مثل الموشح والقد الحلبي الأصيل.

حضر الفعالية كوكبة من فناني حلب وحشد من المهتمين.

حلب
الفئة: 
المصدر: 
سانا - الجماهير