غداً الخميس انطلاق فعاليات مهرجان المرأة والأسرة أمام قلعة حلب

العدد: 
15246
أربعاء, 2018/03/07

تنطلق صباح يوم غدٍ الخميس فعاليات مهرجان المرأة والأسرة في نسخته العاشرة والذي تقيمه لجنة سيدات الأعمال في غرفة تجارة حلب بالتعاون مع محافظة حلب ومجلس مدينة حلب وعدد من الفعاليات الاقتصادية.

ويبرز المهرجان الذي يقام أمام قلعة حلب وفي محيطها على مدى أربعة أيام مهارات وإبداعات المرأة الحلبية من خلال مشغولاتها ومصنوعاتها الحرفية واليدوية التراثية والفلكلورية بالإضافة إلى إنتاجاتها من الألبسة والاكسسوارات والهدايا والأطعمة وكل مستلزمات الأسرة والطفل وغيرها من المصنوعات الحرفية والتي تعكس حضارة وتاريخ وإرث هذه المدينة.

وأوضح رئيس غرفة تجارة حلب مجد الدين دباغ أهمية المهرجان كونه يسهم في تنشيط الحركة التجارية والاقتصادية في حلب التي بدأت تتعافى تدريجياً من الإرهاب، مؤكداً أن حلب استطاعت وبجهود أبنائها من إعادة كل أشكال الحياة لهذه المدينة، منوهاً بالجهود المبذولة من كافة الشركاء والفعاليات المختلفة وبخاصة من مجلسي المحافظة والمدينة لما قدموه من دعم وإسناد كبيرين على مستوى توفير المناخات والإمكانات المناسبة لإنجاح هذه التظاهرة الاجتماعية والاقتصادية.

وأشارت رئيسة لجنة سيدات الأعمال في غرفة تجارة حلب لينا أشرفية إلى أن إقامة المهرجان في نسخته العاشرة أمام قلعة حلب وفِي محيطها له رمزية ودلالة خاصة فهو تعبير عن صمود وشموخ حلب وإباء قلعتها وإصرار أبنائها على الحياة واستعادة نضارة ورونق حلب من خلال هذا التفاعل والحراك المجتمعي والاقتصادي والذي يبرز دور المرأة كشريك فاعل ومؤثر في عملية البناء والتنمية التي تشهدها المحافظة على مختلف المستويات .

وبينت أشرفية أن نشاط اللجنة مستمر وهناك العديد من الأفكار والخطط والخطوات يتم دراستها والتي تهدف إلى تعزيز دور المرأة وتمكين قدراتها ومهاراتها .

بدورها أوضحت عضو لجنة سيدات الأعمال هوري أوسيب كوشكريان أن المهرجان العاشر له طعم ومذاق خاص وتم التحضير له بشكل لائق وحضاري وبما يعكس مكانة وريادة حلب في مختلف المجالات وبخاصة في الجانب الاقتصادي والتنموي وفِي مجال نشاط وعمل المرأة التي باتت تشكل إلى جانب الرجل أحد أهم ركائز النهوض الاقتصادي والتنموي .

من جانبها أشارت هنادي ساعاتي عضو لجنة سيدات الأعمال إلى أن أهمية المهرجان تتمثل في مكانه وتوقيته وفِي المشاركة الواسعة والتي بلغت 180 مشاركاً معظمهم من النساء إلى جانب مشاركة 4 جمعيات ، وما سيعرضه من منتجات ومصنوعات على مستوى عال من الجودة وبأسعار منافسة بالإضافة إلى الفعاليات الترفيهية والأنشطة الموازية المتنوعة التي تعنى بالطفولة .

بقي أن نشير إلى الجهود التي بذلتها محافظة حلب ومجلس المدينة خلال التحضيرات لإقامة وإنشاء السوق والذي تم تصميمه بتقنية فنية عالية وبما يراعي جمالية المدينة القديمة وأسواقها التاريخية المسقوفة، ويبلغ طول السوق 144 متراً وعرضه 9 أمتار ويضم 122 جناحاً منها 112 للمشاركين و10أجنحة خدمية ولإدارة السوق.

حلب
الفئة: 
المصدر: 
الجماهير