حملة تلقيح وطنية جديدة ضد شلل الأطفال الأحد القادم

العدد: 
15247
خميس, 2018/03/08

تطلق وزارة الصحة الأحد القادم حملة تلقيح وطنية جديدة ضد شلل الأطفال وتستهدف على مدى أسبوع جميع الأطفال دون سن الخامسة بغض النظر عن لقاحاتهم السابقة.

وزير الصحة الدكتور نزار يازجي أكد أن الوزارة اتخذت كل الاستعدادات الفنية واللوجستية لضمان نجاح الحملة في الوصول إلى 2.97 مليون طفل في جميع المناطق” عبر المراكز الصحية والفرق الجوالة وضمن مراكز الإقامة المؤقتة.

ودعا وزير الصحة الأهالي إلى اصطحاب أطفالهم لإعطائهم اللقاح بغض النظر عن الجرعات السابقة وضمان سلامتهم وصحتهم.

وقال الوزير يازجي: “إن اللقاح المستخدم في الحملة وككل حملة فعال وآمن ويخضع لشروط مراقبة جودة صارمة وليست له تأثيرات جانبية” مشيراً إلى أن الأمراض الشائعة كالرشح أو الإسهال أو ارتفاع الحرارة البسيط أو إعطاء الأدوية مثل الأدوية المضادة للالتهاب لا تشكل مانعاً لتلقيح الأطفال.

والحملة الوطنية هي الأولى خلال العام الجاري والرابعة والعشرون ضمن سلسلة أطلقتها وزارة الصحة عام 2013 إثر تسجيل عدة إصابات شلل الأطفال بالفيروس البري الباكستاني المنشأ حمله الإرهابيون إلى سورية بعد إعلانها خالية منه منذ عام 1995.

وكانت مديرية صحة حلب قد أنجزت تحضيراتها للحملة الوطنية ضد مرض شلل الأطفال.

وضمن هذا المجال ترأس الدكتور زياد الحاج طه مدير صحة حلب اجتماعا موسعاً عقد في مقر المديرية بحضور عدد من المعنيين من الجهات الحكومية والمنظمات والهيئات.

وأكد مدير الصحة على ضرورة تعزيز التشاركية في سبيل إنجاح الحملة وتحقيق الأهداف المرجوة منها في تحصين أطفالنا ضد مرض شلل الأطفال، موضحاً الدور الذي توليه الحكومة في هذا المجال من خلال الحملات الوطنية والروتينية التي يقوم بها القطاع الصحي.

وكشف الدكتور الحاج طه عن أن هذه الحملة تستهدف 405707 أطفال من عمر يوم حتى الخمس سنوات، لافتاً إلى أن اللقاح آمن وهو لقاح فموي ثنائي التكافؤ ستقوم بإعطائه كوادر مديرية الصحة المدربة والمؤهلة.

الدكتور عبد الغني قصاب عضو المكتب التنفيذي المختص في محافظة حلب أكد حرص المحافظة على إنجاح الحملة وتقديم كل الدعم اللازم لها سواء في المدينة أو الريف.

من جانبه أشار الدكتور جهاد بعيج رئيس دائرة البرامج الصحية في المديرية أن الحملة سيتم تنفيذها في المراكز الصحية وعبر الفرق الجوالة إضافة إلى 10 نقاط محدثة.

بدورها الدكتورة ريم خياطة رئيسة برنامج صحة الطفل واللقاح أكدت أن الهدف من هذا اللقاح هو تعزيز مناعة الأطفال والوصول إلى طفولة سليمة خالية من الأمراض.

من جانبه محمد كردية مسؤول اللقاح في المديرية كشف عن عدد العناصر المشاركة في الحملة والبالغ 377 عنصراً صحياً ثابتاً في المراكز الصحية والنقاط المحدثة، إضافة إلى 600 عنصر ضمن الفرق الجوالة والبالغ عددها 150 فريقاً منها 100 في المدينة و50 في الريف، كما سيتم تدريب الفرق الجوالة على آلية العمل في الحملة وعلى كيفية التشطيب والتسجيل.

وأضاف مسؤول التواصل ظافر شهيد أنه وفي سبيل إنجاح الحملة سيتم تنفيذ جلسات نسائية وزيارات منزلية لنشر الرسالة الصحية عن الحملة، كما سيتم توزيع بروشورات في المدينة والريف.

بدورها الدكتور إسراء الخلف من منظمة اليونيسيف والدكتور فراس القاضي من منظمة الصحة العالمية أشارا إلى ضرورة القيام بحملات توعية مسبقة قبل إطلاق الحملة بهدف تعريف الأهالي بها.

وكان كل سماحة الدكتور محمود عكام مفتي حلب والدكتور محمد رامي العبيد مدير أوقاف حلب قد أوضحا أنه سيتم تعميم ثقافة التلقيح ودعوة الأسر لتلقيح أطفالها ممن هم ضمن سن الفئة المستهدفة وشرح الآثار الإيجابية المنعكسة على صحة الفرد والمجتمع، وأشارا إلى أنه ستتم التوعية من خلال خطب الجمعة والدروس واللقاءات ضمن المساجد.

حضر الاجتماع كل من مدير الشركة العامة للنقل الداخلي وأمين فرع منظمة الشبيبة ورئيس دائرة الصحة المدرسية ومعاون مدير الصحة وعدد من المهتمين.

دمشق
الفئة: 
المصدر: 
سانا