ضمن مهرجان فوح آذار .. محاضرة بعنوان ( الثامن من آذار ثورة شعب ومسيرة حزب )

العدد: 
15247
خميس, 2018/03/08

ضمن فعاليات مهرجان (فوح آذار) أقامت مديرية الثقافة بالتعاون مع اتحاد عمال محافظة حلب محاضرة بعنوان ( الثامن من آذار ثورة شعب ومسيرة حزب) على مسرح دار الكتب الوطنية بحلب .

وأكد محمد سالم شلحاوي عضو قيادة فرع حلب للحزب أهمية هذه المحاضرة كونها تتحدث عن الضرورة الثورية لوجود القائد التاريخي من أجل بقاء الحزب وتطوره مؤكداً على أهمية دور القائد المؤسس حافظ الأسد في إنجاز هذه الثورة لافتاً الى دور القائد الرمز بشار الأسد في استكمال مسيرة القائد المؤسس وتحقيقه الانتصار على قوى الشر والعدوان من خلال تماسك أبناء الشعب وتلاحمهم مع أبطال الجيش العربي السوري.

وطرح الباحث زكريا شحود عدة نقاط خلال هذه المحاضرة تضمنت الحديث عن أسباب ثورة الثامن من آذار ونشأتها وتسميتها بالثورة البيضاء كونه لم ترق فيها قطرة دم واحدة ودور حزب البعث العربي الاشتراكي في إنتاج هذه الثورة عام 1963 وأهمية دور القائد في إنجازها والحفاظ على مكتسباتها مقدماً نبذة عن حكمة القائد المؤسس حافظ الأسد ودوره في استمرار الثورة آنذاك وحنكته في القيادة السياسية وتصديه للأطماع الاستعمارية بفضل تلاحم أبناء الشعب وتضافرهم معاً ودور القائد بشار الأسد في إكمال مسيرة النضال وحركة التطوير والتحديث.

وقدم الباحث زكريا شحود نبذة عن نشوء حزب البعث العربي الاشتراكي وتبنيه لآمال وتطلعات الجماهير الكادحة من عمال وفلاحين الرافضين لكافة أشكال الاستعمار لافتاً إلى أهمية الحركة التصحيحية كونها أتت بمنجزات هامة على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية وموضحاً الأطماع الغربية في البلاد العربية وخاصة سورية كونها تحتوي على الكثير من الموارد والخيرات عدا عن محتواها الشاب الذي حاول الغرب استقطابه من أجل إفراغ سورية من الطاقات الشابة المبدعة.

ولفت  شحود إلى أهمية هذه الفعاليات والمحاضرات الفكرية كونها تأتي ضمن احتفالات الجماهير بذكرى الثامن من آذار وتعرف بمنجزات هذه الثورة وأهدافها.

وأوضح محمد حجازي مدير دار الكتب الوطنية والذي أدار المحاضرة أنها تأتي تأكيداً على أن ثورة آذار ليست فقط ثورة ماضية نستذكرها في حاضرنا خلال الاحتفالات والندوات بل هي ثورة الكادحين المتجددة ضد الانفصالية والرجعية وهي ثورة الشعب المناضل الرافض لكل أشكال الاستعمار لافتاً إلى أن ثورة آذار ستبقى إلى يومنا هذا ترفض الاستعمار والتقسيم وستعيد إعمار سورية من جديد.

تتضمن فعاليات مهرجان ( فوح آذار ) عروضاً مسرحية ومحاضرات فكرية وأمسيات موسيقية.

حضر الفعالية حسن درويش أمين شعبة العمال الرابعة للحزب وأعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد عمال حلب وعدد من القيادات السياسية والإدارية وكوكبة من المفكرين والأدباء.

ت : هايك اورفليان

حلب
الفئة: 
المصدر: 
سانا - الجماهير