معرض للفن التشكيلي والتصوير الضوئي بحلب

العدد: 
15248
جمعة, 2018/03/09

أقامت مديرية ثقافة حلب بالتعاون مع الجمعية العربية المتحدة للآداب والفنون معرضاً للفن التشكيلي والتصوير الضوئي ضم حوالي 100 عمل فني من رسم بالفحم وبالألوان الزيتية وتصوير ضوئي بمشاركة عدد من الفنانين جسدت واقع مدينة حلب القديمة ما قبل وأثناء الحرب في صالة تشرين للفنون التشكيلية.

وأوضح جابر الساجور مدير ثقافة حلب أن الغاية من إقامة هذا المعرض هو تسليط الضوء على الحركة الفنية بحلب وإبراز المواهب الشابة في مجال الرسم والتصوير إلى جانب خبرات الفنانين المخضرمين مما يشكل سمة مميزة وهي تمازج الأجيال معاً بقالب فني فريد وتجسيد واقع مدينة حلب القديمة قبل تدمير معالمها الأثرية.

وبين عبد القادر بدور رئيس الجمعية العربية المتحدة للآداب والفنون أن هذا المعرض يأتي ضمن فعاليات البرنامج الثقافي الأسبوعي المتنوع والشامل كرسالة تأكد وجود الفن بكافة أنواعه في مدينة حلب المعروفة بفنها وتراثها الأصيل وتوثيقاً لما جرى لها من دمار وخراب أثناء الحرب.

وعبر الفنان التشكيلي والنحات عبد القادر منافيخي من خلال لوحاته عن براءة وعفوية الطفولة كونها لا تعرف الغش ولا الخداع لافتاً إلى محاولة الإرهاب سرقة البسمة العفوية عن وجوه الأطفال وزرع دمعة الحزن في عيونهم بدلاً عنها.

وجسد الفنان الشاب سامر سالم من المشاركين في المعرض خلال صوره الضوئية حزن بيوتات حلب العتيقة وشبابيكها الخشبية القديمة على ماحل من دمار وخراب جراء الحرب الظالمة مستخدماً تقنية اللون الأزرق كونه يتضمن نبرة حزن عميقة كما قدم صوراً تجسد حالة مدينة حلب القديمة ما قبل وما بعد الحرب.

يذكر أن المعرض يستمر لمدة ثلاثة أيام.

حلب
المصدر: 
الجماهير