اختتام الدورة التدريبية حول الصحة الإنجابية في الأزمات

العدد: 
15249
سبت, 2018/03/10

أكدت المشاركات في الدورة التدريبية التي أقامها صندوق الأمم المتحدة للسكان بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والجمعيات الأهلية بعنوان “حزمة الحد الأدنى من خدمات الصحة الإنجابية في حالة الحروب والأزمات والحد من مخاطر ومضاعفات الإجهاض غير الأمن “في حي الشهباء على أهمية المعلومات الطبية التي اكتسبنها والخبرات العملية في التعامل مع الأمهات الحوامل وكيفية توعيتهن من الإجهاض غير الآمن وأخطاره على الحياة.

وأوضحت الدكتورة راما واني طالبة الدراسات في مشفى التوليد الجامعي أن الدورة التدريبية ساهمت بنشر التوعية الطبية والعلاجية للمتدربات من خلال تعريفهن بآلية توصيل المعلومة للأمهات وكيفية التعامل مع المرضى بعد الأزمات كالحالة النفسية والتعامل مع الولادات بالمخيمات وكيفية التعامل مع الأمراض المنقولة بالجنس والتعامل مع الناجيات من الاغتصاب نفسياً وطبياً.

ولفتت الدكتورة هبة الله الحمدو إلى أن المعلومات التي اكتسبنها في الدورة تساعد في كيفية التعامل مع الحوامل وتقديم الدعم النفسي لهن ورعاية حديثي الولادة وتوعية الأمهات بوسائل تنظيم الأسرة وحمايتهن من الأمراض المنقولة وطرق الوقاية منها.

وألقى الدكتور ياسر جحا المنسق الميداني في صندوق الأمم المتحدة للسكان محاضرة بعنوان “اختلاطات الإجهاض غير الآمن” تناول فيها أهمية المشورة الطبية قبل إجراء الإجهاض عند النساء الحوامل وذلك من خلال شرح المضاعفات المحتملة بعد إجراء العمل الجراحي والتي تعد السبب الخامس عالمياً من أسباب وفيات الأمهات.

وألقت الدكتورة أمل واضوح المدربة في صندوق الأمم المتحدة للسكان محاضرة حول الإجهاض غير الآمن للحمل غير المرغوب فيه ومضاعفات ومخاطر هذا الإجهاض على حياة الأمهات والرعاية المطلوبة قبل الإجهاض وأهمية تلقي المشورة الطبية واستخدام موانع الحمل وتنظيم الأسرة وذلك بهدف الحد من الإجهاض غير الآمن.

وأضافت: إن المشاركات قدمن خبرات أعمالهن في المجال الطبي العملي وتم استعراض قصص من الواقع وكيفية التعامل مع الحالات الحرجة التي واجهتهن بهدف تعميم الفائدة الطبية كما تم التركيز على الوضع القانوني لحالات الإجهاض خاصة لتزويد الأطباء بهذه المعلومات لتجنب الإجهاض الخطر على حياة الحوامل.

حلب
الفئة: 
المصدر: 
سانا - الجماهير