فقرات فنية ونشاطات تفاعلية ضمن احتفالية لتقديم الدعم النفسي للأطفال

العدد: 
15266
ثلاثاء, 2018/03/27

أقامت جامعة حلب اليوم بالتعاون مع مديرية التربية احتفالية لتقديم الدعم النفسي للأطفال الذين عانوا خلال الحرب من ظلم الإرهاب وذلك في مدرسة فاطمة الزهراء في المدينة القديمة بحلب تضمنت فقرات فنية ونشاطات تفاعلية حول الحوار الأسري الصحيح.

وأشار الدكتور خيرو اليوسف مدير الأنشطة في جامعة حلب إلى أن برنامج الاحتفالية تضمن أنشطة رياضية ترفيهية ومسابقات وأنشطة علمية تتوجه للأطفال خاصة ولدعم المجتمع المحلي وإعادة تأهيلهم.

ودعا عبد المنعم الموسى موجه الإرشاد النفسي بمديرية التربية إلى إخراج الأطفال من حالة اليأس التي مروا بها وتزويدهم بمهارات التواصل الصحيح بينهم ومع مدرسيهم وذويهم.

من جانبه أوضح علاء الدين عبود عضو قيادة فرع الطلائع بحلب أن اكتشاف الحالات التي تعاني خللاً نفسياً ما نتيجة الحرب هو أحد الأهداف المهمة لهذه الفعاليات إضافة الى تعريف الطفل بحقوقه وواجباته الأسرية.

بدورها لفتت ضياء أرناؤوط مديرة مدرسة فاطمة الزهراء للتعليم الأساسي الى ضرورة إخراج الأطفال القاطنين في الأحياء التي سيطر عليها الإرهاب لسنوات طويلة من حالة الرعب والخوف التي فرضت عليهم.

ولفتت ميسم سواس مدربة في فريق الدعم النفسي الاجتماعي بجامعة حلب الى دور الفريق الموجود دائماً لمؤازرة كل المواقف والحالات النفسية التي خلفتها الحرب.

الطفل ضياء الدين الجابر رئيس البرلمان الطليعي في حلب عبر عن شعوره بالفخر والاعتزاز لعودة المدارس بعد دحر الإرهاب من أحياء حلب بينما أبدت الطفلة بيان قصاص سعادتها بما قدمته من أغان وطنية جسدت حب الوطن والتمسك بالأرض.

حلب
الفئة: 
المصدر: 
سانا - الجماهير