غرفة سياحة المنطقة الشمالية تعقد مؤتمرها السنوي .. المطالبة بتأهيل وترميم خان الشونة ومنح أصحاب المهن قروضاً تشغيلية

العدد: 
15268
خميس, 2018/03/29

تحت شعار " السياحة بحلب من الانتصار إلى الإعمار " عقدت غرفة سياحة المنطقة الشمالية اجتماع هيئتها العامة السنوي في فندق شهباء حلب.

وتركزت المداخلات على ضرورة إعفاء المنشآت السياحية من الضرائب خلال الحرب على سورية وكذلك من التأمينات الاجتماعية لأن عمال المنشآت غالبيتهم غادر القطر وتمديد عمل المنشآت السياحية وخاصة المطاعم للعمل في مناطق السكن الأول حديث، واستمرار العمل بمنح عمولة 7% من السورية للطيران لأصحاب المكاتب السياحية، والإسراع في تأهيل وترميم خان الشونة ومنح أصحاب المهن قروض تشغيلية بدون فوائد.

وأجاب مدير الخدمات والجودة السياحية في وزارة السياحة زهير أرضروملي عن مداخلات الحضور مبيناً أهمية الإعلان عن الأسعار على باب المنشأة السياحية، لافتاً إلى أن الوزارة تعمل بالتعاون مع اتحاد غرف السياحة لتطوير العمل السياحي وتجاوز آثار الحرب على سورية، موضحاً أن الوزارة حريصة على تقديم كل الدعم لأصحاب المنشآت.

بدوره أوضح رئيس اتحاد غرف السياحة محمد خضور أن أمام الاتحاد مهام كبيرة ويجب تفعيل دور الغرف ورعاية المنتسبين، لافتاً إلى أهمية الترويج والتسويق السياحي داخلياً وخارجياً، مستعرضاً خطط الاتحاد في مجال الترويج وخاصة مع العراق الشقيق.

ولفت خضور أنه هناك خطط في مجال التأهيل والتدريب، إضافة إلى قيام الاتحاد بإحداث شعبتي المستثمرين والمعاهد والجامعات، داعياً أصحاب المنشآت إلى المساهمة في الدليل السياحي لتعميمه على السفارات والمطارات والمواقع السياحية.

وكان عضو قيادة فرع حلب للحزب محمد سالم شلحاوي قد بين أهمية السياحة كونها رافد للاقتصاد الوطني، موضحاً أن الإرهاب طال كل شيء في سورية واستهدف حضارة حلب وتاريخها ومنشآتها ويعمل اليوم أبناء المحافظة لإعادة بناء حلب من جديد، وتحسين الواقع السياحي وإعادة تنظيم السياحة وخاصة الدينية والأسواق الشعبية.

بدوره أجاب رئيس مجلس مدينة حلب المهندس محمد أيمن حلاق على التساؤلات التي لها علاقة بالمجلس موضحاً أنه تم تمديد العمل بالرخص المؤقتة لأصحاب المنشآت في السكن الحديث الأول لغاية العام الجاري ومن ثم العودة إلى منشآتهم القديمة، لافتاً إلى أن المجلس يقدم وفق الإمكانات المتاحة الخدمات لأصحاب المنشآت شريطة عدم الاعتراض عليها من قبل الجوار.

وكان رئيس غرفة المنطقة الشمالية طلال خضير قد بين أن أصحاب المنشآت في حلب بدأوا بعملية إعادة التأهيل والإعمار وبناء منشآتهم ودارت عجلة الاقتصاد بحلب، مستعرضاً المنشآت التي تم وضعها بالخدمة وتأهيل الكثير منها في حلب القديمة.

حضر أعمال الهيئة العامة عضوا المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة هوري أبا هوني وياسين دياب ومدير السياحة باسم الخطيب ورئيس نقابة عمال السياحة فراس رابعة.

ت. هايك اورفليان

حلب
الفئة: 
المصدر: 
الجماهير