تفعيل العمل في المركز الزراعي والحراجي والبدء في انتاج الغراس المثمرة والحراجية

العدد: 
15277
سبت, 2018/04/07

أكد المهندس نبيه مراد مدير الزراعة والاصلاح الزراعي بحلب انطلاقة وتفعيل العمل في المركز الزراعي والحراجي والبدء بإنتاج الغراس المثمرة ( لوز _ مشمش _ دراق _ تين _ رمان _ محلب _ جوز ) بالإضافة إلى انتاج الغراس الحراجية بخطة انتاج وصلت إلى /30/ ألف غرسة حراجية ستكون نواة لإعادة تفعيل المشاتل الحراجية في المحافظة وخاصة بعد توقف طويل نتيجة الأحداث التي عصفت بالبلاد وخروج معظم الأراضي الزراعية عن الخدمة .

وبين مراد أنه بفضل بواسل جيشنا و تضحياته وبطولاته تم تطهير عدد كبير من قرى الريف وعادت الأراضي الزراعية الى كنف الدولة وبدأنا بوضع الخطط اللازمة لإعادة المزارعين إلى أراضيهم بالتنسيق مع الجهات المختصة واستثمار هذه الأراضي بالشكل الأمثل وعملنا على تقديم التسهيلات اللازمة للترخيص الزراعي بالاعتماد على الكشوف الحسية في حال عدم توفر الوثائق الرسمية والعمل على تأمين مستلزمات الانتاج الزراعي ( بذور _ أسمدة _ محروقات ) وذلك بالتنسيق أيضاً مع الجهات المعنية ( المؤسسة العامة لإكثار البذار _ المصارف الزراعية بالمحافظة ) كما عملنا على متابعة تنفيذ مشاريع إعادة الإعمار والمشاريع الاسعافية الموافق على تنفيذها من قبل لجنة إعادة الإعمار وتأهيل الدوائر والمراكز في الريف والمدينة، ونسعى ونعمل على تنظيم الإنتاج الزراعي في المحافظة بشقيه النباتي والحيواني وفق القرارات الناظمة.

وأكد مدير الزراعة على وضع البرامج اللازمة في المحافظة لتعزيز دور المرأة وتمكينها من المساهمة الفاعلة في عملية التنمية الريفية من خلال توفير الظروف المناسبة لعملها وزيادة دورها في دخل الاسرة.

وفي إطار الدعم الدولي بين أنه تم إعداد قوائم المستفيدين والإشراف على المساعدات المقدمة من قبل المنظمات الدولية بالتنسيق مع مكتب الشهداء بالمحافظة.

وأضاف مدير الزراعة أن نسبة تنفيذ الخطة الزراعية لمحصول القمح المروي بلغت (61٪) والبعل (93٪) مشيراً إلى إجمالي المساحة المنفذة من الأقماح بنوعيها المروي والبعل (280034) هكتاراً من أصل المساحة المخططة (342724) هكتاراً.

كما أوضح مراد بان نسبة تنفيذ المساحة المزروعة بالشعير البعل وصلت إلى (81٪) بينما نسبة المروي تجاوزت النسبة المحددة حيث كان من المخطط زراعة ( 690) هكتاراً بينما تم تنفيذ (9690) هكتاراً.

ويختم المهندس مراد بالقول : نعمل ما بوسعنا لعودة الإنتاج الزراعي في مدينة حلب إلى سابق عهده وأفضل ليساهم في تمكين الأمن الغذائي للوطن وأن يساهم في دعم الاقتصاد الوطني.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
حميدي هلال