أمنيات

العدد: 
15278
أحد, 2018/04/08

أتمنى أن أكون نسيمة ربيعية تداعب وريقات شجرة مزهرة فتبث فيها انتعاشاً وسروراً وحبوراً لنغني معاً أغاني الحب والجمال.

أتمنى أن أكون نغمة موسيقية مفرحة تنساب في أرض صامتة حزينة فتبهج كل طفل حزين, وتبعث السعادة بكل روح مضناة.

أتمنى أن أكون غيمة بيضاء تزين السماء برفقة الغيمات الأخريات بأحلى التشكيلات... غيمة تطرب لشدو العصافير.

أتمنى أن أكون قطرة مطر تسقي الأشجار الخضراء, وتروي ذرات التراب العطشى وتفرح روح الأرض.

أتمنى أن أكون قنديلاً ينير كل درب وريشة سحرية ترسم كل حلم برسوم ملونة لا ندرك سرها ولا نحس بروعتها إلا برؤيتها.

أتمنى أن أكون عريشة عنب يلعب الأطفال بفيئها ويأكلون من ثمرها فتدخل البهجة لأرواحهم الملائكية.

أتمنى أن أكون أديبة تصل كلماتها لأمكنة بعيدة ويسمع صوتها في الوديان المقفرة, وتكتب للكبار والصغار, فأكون حينئذٍ نسيمة ربيعية ونغمة موسيقية وقطرة مطر وغيمة بيضاء وقنديلاً وعريشة عنب.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
م. ياسمين درويش