صحفي في الذاكرة .. الجماهير بثماني صفحات

العدد: 
15278
أحد, 2018/04/08

في الحلقة الماضية كان الأستاذ محمد خير الجمالي خلفاً للأستاذ رضوان فاخوري في إدارة ورئاسة التحرير لكنه لم يستمر في فرع مؤسسة الوحدة للصحافة سوى عامين اثنين على وجه التقريب وكانت مسيرته الصحفية في هذين العامين في أحسن حال ذلك أن الأستاذ الجمالي كان ابن المهنة فهو من جذور الصحفيين في المؤسسة الأم وقد كلف بمهام إدارة ورئاسة تحرير الجماهير مؤقتاً وقد كانت فترة مهمته قصيرة بسبب ظروف المعيشة الصعبة وتكليف المديرية العامة للمؤسسة للزميل خالد رستم بإدارة فرع المؤسسة بحلب ورئاسة التحرير وكان الزميل رستم يرأس قسم الدراسات في "الجماهير" ويتمتع بشخصية صحفية مميزة وأخلاق عالية ساعدته في التفاهم والترابط والانسجام مع أسرة الجماهير بكافة أقسامها وفي أحد اجتماعات هيئة التحرير طرح الزميل رستم الذي تسلم رسمياً إدارة الفرع ورئاسة التحرير موضوع إصدار جريدة الجماهير بثماني صفحات يومياً وناقش مع جميع الزملاء طريقة وأسلوب الإصدار وكانت له موافقة كافة الزملاء الذين شدّوا على يده وأيدوه قولاً وفعلاً وكان إصدار صحيفة الجماهير بثماني صفحات يومياً ما عدا العطلة الأسبوعية وقد حظيت الرياضة بصفحة يومية أشرف على إعداد موادها عطا بنانة رئيس القسم بالتعاون مع بعض المستكتبين في الداخل والخارج.

والمعروف أن فترة تكليف الأستاذ الزميل رستم لم تدم طويلاً أيضاً وكانت من بداية /1995/ وانتهت في عام /1997/ وتم تعيين الزميل المرحوم مصطفى النجار مديراً ورئيساً لتحرير صحيفة الجماهير وكان ذلك مع بداية عام /1997/ وكان الزميل النجار مديراً لمكتب تشرين بحلب في ذاك الوقت ويذكر أن المرحوم مصطفى النجار قد سار على نهج الزميل رستم بالاستمرار في إصدار الجماهير بثماني صفحات إضافة إلى توسعيها من خلال التحقيقات والدراسات والمقالات والتنويه إلى الدقة المتناهية وتكليف رؤساء الأقسام بالاهتمام الشخصي بالصفحات اليومية التابعة لهم إضافة إلى تكليف مشرف الصفحة حصرياً بشؤون صفحته وتدقيقها والتوقيع على صحة موادها شكلاً ومضموناً بعد مراجعة كافة المواد التي يوقع عليها في النهاية رئيس التحرير والمعروف أن الزميل مصطفى النجار أُنهي تكليفه هو الآخر في عام /1999/ من خلال مسيرة صحفية رافقتها بعض المطبات التي اختصرت تكليفه ولتتجه الأنظار إلى تكليف الزميل محمد الراشد بشكل مؤقت لتسيير أمور الفرع ريثما يتم تكليف جديد لمدير جديد ورئيس للتحرير وقد استمر تكليف الزميل المرحوم محمد الراشد لمدة أقل من عام فخلفه بشكل رسمي الزميل الأستاذ ماهر موقع في إدارة الفرع ورئاسة التحرير وكان ذلك في مطلع عام ألفين في وقت كانت فيه صحيفة الجماهير تستقبل دفعة جديدة من الزملاء المحررين خريجي كلية الصحافة دعماً لفرع حلب في إكمال مشواره الصحفي الذي سنتحدث عنه في الحلقات القادمة إن شاء الله.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
عطا بنانه