أهمية تطبيق نظام المعلومات الجغرافي GIS في الخطوط الحديدية السورية

العدد: 
15302
أربعاء, 2018/05/02

نظراً لأهمية نظام المعلومات الجغرافيGIS في مجال عمل الخطوط الحديدية تحدث المهندس أحمد التنجي مدير المعلوماتية في الخطوط الحديدية السورية في محاضرته عن نظام المعلومات الجغرافي GIS بشكل عام الذي يساهم في دعم الدراسات المعاصرة من خلال توفير أساليب آلية لتحليل المعلومات المكانية بعد ربطها بالمعلومات الوصفية للاستفادة منها في التخطيط السريع واختيار القرار حيث تتلخص تقنية نظام GIS بالجمع بين قواعد البيانات الشــائعـة من بحث وحسابات إحصائية وبين فوائد الخرائط الرقمية من الحسابات الهندسية مثل الأطوال والمساحات والأحجام التي تتيح الاستفادة منها في مختلف المجالات والتخصصات وخاصة في تحسين كفاءة تشغيل السكك الحديدية بطريقة منهجية وإدارة التدخل البشري للحد من الحوادث.

موضحاً أهمية نظام GIS في مجال مراقبة الخطوط الحديدية وضمان السلامة والأمن على نحو تام لتجنب الحوادث وما يتميز به من إمكانية الربط بين البيانات المكانية والبيانات الوصفية والتعامل مع عدة طبقات من البيانات في وقت واحد وقدرته التحليلية والاستنتاجية للمعلومات وتمثيلها مرئياً ومكانياً بالإضافة إلى إمكانية محاكاة المشاريع التخطيطية والاقتراحات ودراسة النتائج قبل التطبيق الفعلي على أرض الواقع كما يتيح نظام GIS إمكانية الربط مع نظام تحديد المواقع GPS مستقبلاً لمراقبة حركة القطارات على كافة محاور النقل في الخطوط الحديدية.

واستعرض مدير المعلوماتية مكونات نظام المعلومات الجغرافي GIS الذي يتكون من برامج توفر برمجيات نظم المعلومات الجغرافية وأدوات مختلفة من مخدمات الحواسب المركزية والشخصية وأجهزة تحديد المواقع GPS على سطح الأرض والتي تستخدم لتحديد إحداثيات نقطة معينة بالإضافة إلى البيانات التي تعتبر من أهم مكونات نظام المعلومات الجغرافية وهي تنقسم إلى بيانات وصفية تشمل بيانات وجداول وإحصائيات وبيانات مكانية تشمل البيانات الجغرافي التي تمثل الطبيعة مثل الخرائط الرقمية وصور الأقمار الصناعية.

كما شرح عملیة إنشاء نظام المعلومات الجغرافي التي تمر بالعدید من المراحل أولها جمع البيانات الإحصائية والمعلومات المتوفرة بالخرائط وصور الأقمار الصناعية وإدخالها إلى النظام عن طريق تحويل تلك البيانات إلى أشكال رقمية مناسبة ومعالجتها لتصبح ملائمة للنظام للوصول إلى الصورة الملائمة لتحليل البيانات وتصنيفها بحيث تتكامل فيما بينها لتحليل مختلف المتغيرات إضافة إلى توحيد المقاييس والإسقاطات لنقل المعلومات من الأرض ذات الأبعاد الثلاثية إلى بيئة ذات بعدين سواء على الورق أو على شاشة الحاسوب الذي يقوم بتجميع تلك البيانات والخرائط من مصادرها وأساليب الإسقاط المختلفة إلى قاعدة بيانات موحدة وإسقاط موحد وصولاً إلى عمل محاكاة للواقع عن طريق بناء نموذج عبارة عن مجموعة من الخطوات والقواعد التي يمكن إدارتها عن طريق البرامج للمساعد في تخزين وتنظيم وإدارة البيانات كي يتم الاستفسار والتحليل الدقيق للمعلومات في وقت أسرع لمتخذي القرار حيث يمكن بضغطة رز الاستفسار عن أي معلم محدد واستعراض بياناته.

وبين مدير المعلوماتية بأن المؤسسة نفذت نظام GIS بشكل مبدئي على محور حمص – طرطوس بطول 102 كم وأجرت التحليل البياني للعناصر الأساسية لهذا المحور حيث تم رسم الخط الحديدي بدقة عالية وإسقاطه حسب الإحداثيات العالميةUTM كما تم إنشاء الطبقات الأساسية للخط الحديدي المتمثلة / بطبقة الخط الحديدي - طبقة المحطات - طبقة الجسور - طبقة العبارات - طبقة الترقيم حسب الكم - طبقة الترقيم حسب PK - طبقة الممرات السطحي / إضافة إلى ربط المواصفات الفنية لكل طبقة بالموقع المكاني الحقيقي على الخريطة.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
حميدي هلال