تأهيل معمل القطع البيتونية بريف حلب يفتح الطريق لصيانة قنوات الري في ريفي حلب والرقة

العدد: 
15310
خميس, 2018/05/10

معمل إنتاج القطع البيتونية مسبقة الصنع في ناحية كويرس بريف حلب الشرقي أحد أهم المنشآت الحيوية التي عادت للعمل تدريجيا وأسهم من خلال إنتاجه في تسريع أعمال صيانة قنوات الري من خلال تصنيع المواد اللازمة لذلك وإصلاح قنوات الري “الفلومات”.

ولفت المهندس حمزة قواص مدير فرع المنطقة الشمالية للشركة العامة للمشاريع المائية إلى أنه فور تطهير الريف الشرقي من الإرهاب تم تشكيل لجنة فنية للكشف على المعمل وتبين أن قيمة الأضرار التي ألحقها الارهاب به تبلغ نحو مليار و300 مليون ليرة حيث تعرضت كل آلياته ومعداته للتخريب والسرقة من قبل الإرهابيين ومنها 8 روافع إطارية ومجبلان بيتونيان ومعمل تصنيع شبكات الحديد والمرجل البخاري مع شبكات التوزيع و8 طاولات رج .

وأوضح قواص أنه تم تخصيص مبلغ 227 مليون ليرة من لجنة إعادة الإعمار للبدء بالمرحلة الأولى من تأهيل المعمل التي تضمنت تأهيل 3 روافع إطارية ومجبل بيتوني وقوالب صب الفلومات وطاولتي رج وتأمين مولدة كهربائية وترحيل الأنقاض من المعمل.

ولفت قواص إلى أنه بدأ الانتاج الفعلي للفلومات بداية العام الحالي بمعدل انتاج شهري يبلغ 100 قطعة من مختلف القياسات يتم استخدامها بالكامل في إعادة تأهيل قنوات الري المتضررة جراء الارهاب في الريف الشرقي للمحافظة وريف الرقة الغربي.

وحول ما إذا كان الانتاج الحالي للمعمل يؤمن كل مستلزمات أعمال صيانة قنوات الري بين قواص أن الطاقة الإنتاجية للمعامل لا تزال قليلة مقارنة مع الاحتياج الفعلي ولذا تم تخصيص المعمل بمبلغ 450 مليون ليرة للقيام بالمرحلة الثانية من أعمال التأهيل والتي ستسهم بعد إنجازها في رفع الطاقة الإنتاجية للمعمل شهرياً إلى 300 قطعة من مختلف القياسات من الفلومات المستخدمة في صيانة قنوات الري.

وحول الخطة المستقبلية للعمل أكد قواص أنها تهدف لاستكمال تأهيل المعمل بكل مرافقه وأقسامه لإعادة انتاج جميع القطع البيتونية مسبقة الصنع بما فيها القساطر من مختلف الأقطار والجوائز البيتونية للجسور وكل القطع الخاصة بقنوات وشبكات الري.

حلب
الفئة: 
المصدر: 
سانا - الجماهير