الوقت

العدد: 
15312
سبت, 2018/05/12

الوقت قيل تبعثرا                 والعمر فيه تضررا

فالوقت يضنيه الجفا              يؤذيه أن يتسمرا

كم من صديق عافه               زمناً طويلاً ، ما درى

والوقت يدنو حالماً                من عمرنا لن نخسرا

هيا نصافح نوره                   فالعمر فيه تنورا

كم شارد عبر الدنا                 كم يدر كيف به جرى

والندوة الكبرى هنا                  تدعو الرفيق ليعبرا

نحو الحياة بهمة                   فالوقت أثمن جوهرا

تأتي الرفيقة دائماً                  فبنورها سعِدَ الورى

تهب الأحبة فكرها                 في نشوة عبر الذرا

حتى يرى نور الشذا                في العمر ها قد أثمرا

فالكسب حياتك بالسنا               فالعمر لن يتكررا

هيا انطلق نحو الدنا                هيا لكي تتحررا

فالوقت يشعر بالهنا                 عند اللقاء ، أما ترى

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
عدنان الدربي