تسوية أوضاع / 150 / شخصاً من ريف حلب الشرقي

العدد: 
15314
اثنين, 2018/05/14

في إطار نشر المصالحات الوطنية وتزامناً مع انتصارات الجيش العربي السوري تم اليوم تسوية أوضاع / 150/ شخصاً بعد أن سلموا أنفسهم للجهات المعنية وتم شملهم بمكرمة السيد الرئيس بشار الأسد بموجب مرسوم العفو رقم / 15/.

وأكد عضو قيادة الفرع عماد الدين غضبان أن حضن الوطن دافئ ويتسع للجميع، لافتاً إلى أن كل من غرر به ويريد العودة سيتم شمله بمكرمة قائد الوطن، داعياً الذين تم الإخلاء عنهم أن يمارسوا حياتهم الطبيعية وأن يكونوا أناساً فاعلين في بناء ما دمره الإرهاب وأن يكونوا سفراء حقيقيين إلى أحيائهم وقراهم وأن يتواصلوا مع المغرر بهم ليعودوا إلى حضن الوطن الدافئ.

من جانبه أوضح أمين شعبة منبج للحزب عبد الله الحسين أن هذه العملية هي / 17/ من عمليات التسوية التي قامت بها قيادة الشعبة، مبيناً أهمية المصالحة الوطنية في حقن الدم السوري وإعادة الأمن والسلام، موضحاً أن الجيش العربي السوري اليوم أكثر قوة وإصراراً على اجتثاث الإرهاب في كل بقعة من تراب من سورية، لافتاً إلى أن الجهات المختصة قدمت جميع التسهيلات القانونية والإدارية لعودة كل من غرر بهم.

وقد عبروا عن فرحتهم لتشميلهم بمرسوم العفو وإخلاء سبيلهم، موضحين أنهم سيكونون عوناً للدولة السورية لعودة من غرر بهم إلى جادة الصواب، مشيدين بالتعامل الحسن والجيد لدى الجهات الأمنية وتسوية أوضاعهم.

ت . جورج اورفليان

حلب
الفئة: 
المصدر: 
الجماهير