التصلب اللويحي المتعدد

العدد: 
15314
اثنين, 2018/05/14

ما هو مفهوم التصلب اللويحي المتعدد؟ والآلية المرضية؟ وأهم الأعراض الشائعة؟ وما هي أنماط التصلب اللويحي المتعدد؟ وخطة التدبير والعلاج؟ 

 تحدث للجماهير عن هذه المحاور الدكتور باسل سليمان الاختصاصي بالأمراض العصبية والمدير العام لمشفى زاهي أزرق:

التصلب اللويحي المتعدد: هو حالة متغيرة بصورة كبيرة تستمر مدى الحياة ولا يمكن التنبؤ بشكل محدد لها أي لا توجد الصورة النموذجية لأعراض التصلب اللويحي المتعدد حيث تختلف الأعراض من شخص إلى آخر وتختلف أيضاً عند الشخص نفسه مع مرور الوقت، ويتصف المرض بظهور مفاجئ للأعراض وهذا يدعى الانتكاسة أو الهجمة وغالباً ما تتحسن تلك الأعراض بعد أيام أو أسابيع ويؤدي ذلك إلى تحسن تام أو جزئي وهذا يدعى بحالة السكون أو الهجوع، ويعد المرض من أمراض المناعة الذاتية التي تصيب الجملة العصبية المركزية.

الآلية المرضية : في المخ والنخاع الشوكي تكون الأعصاب مغلفة بغشاء عازل للحماية يسمى " غمد النخاعين أو المايلين " ووجوده هام لزيادة سرعة انتقال السيالة العصبية، وفي حال المرض يُصاب هذا الغشاء بالالتهابات التي تؤدي إلى أذيات في الغشاء وفي الخلايا المسؤولة عن إنتاج غشاء المايلين والحفاظ عليه، ويمكن تحديد موقع الالتهابات بسهولة عن طريق صور الأشعة بالرنين المغناطيسي وهذه الأذيات تؤدي إلى قصور في إيصال النبضات الكهربائية بكفاءة، وفي الوقت نفسه أيضاً تبدأ عملية الإصلاح من قبل الجسم لاستعادة غشاء المايلين وهذه الدورة المتكررة من الإصابة والإصلاح تترك وراءها ندبات تسمى اللويحات التي تظهر من خلال صورة المرنان، وأحياناً تفشل عملية الإصلاح مما يؤدي إلى تلف دائم لهذه الأعصاب.

الأعراض الشائعة: تكون الأعراض بحسب مكان الإصابة في الدماغ أو النخاع الشوكي وأهمها: (اضطرابات حسية، اضطراب في الرؤية، خلل في وظائف الحركة، خلل في التوازن والشعور بالدوار، مشاكل جنسية وبولية، ألم، الإرهاق والتعب، أعراض أخرى ترافق المرض مثل الاكتئاب ...).

أنماط التصلب اللويحي المتعدد وتتمثل في:

1— نمط التصلب اللويحي المتعدد " الهاجع الناكس": وهو الأكثر شيوعاً، نسبته حوالي 80% من أشكال المرض، يكون عبارة عن هجمات تظهر فجأة ً وتدوم عدة أيام ثم تتحسن لتعقبها فترة هدوء تليها هجمة أخرى بعد فترة زمنية غير محددة.

2— نمط التصلب اللويحي المتعدد " المترقي الثانوي ": يتبع النمط الهاجع الناكس، ويكون أكثر تقدماً، حوالي 40% من مرضى النمط الأول قد تتطور حالتهم إلى هذا النمط، يتصف بالتقدم المستمر للمرض دون فترات هجوع.

3— نمط التصلب اللويحي المتعدد " المترقي البدئي": هو قليل، يشكل نسبة 10% من المرضى، يتميز ببداية مخاتلة وتزداد الإعاقة تدريجياً.

4— نمط التصلب اللويحي المتعدد " الحميد": يتصف بانتكاسات قليلة، وقد تمر مدة طويلة قد تصل إلى عشر سنوات لتظهر انتكاسة أخرى.

يذكر أنه لا تعرف بالضبط أسباب الإصابة بالمرض، وهنالك بعض النظريات حول الإصابة الفيروسية رغم عدم عزل الفيروس حتى الآن، لكن الأبحاث الطبية الحالية مقتنعة بأن التصلب اللويحي هو في الغالب نتيجة لعدة عوامل مشتركة وراثية وبيئية وجغرافية.

التدبير والعلاج:

من الأهمية بمكان أن يتم تشخيص المرض باكراً وذلك للبدء في العلاج وتقليل ما أمكن من نسبة الإعاقة لدى المريض، وأكثر العلاجات شيوعاً هو ما تستخدمه وزارة الصحة من أدوية تدعى " انترفيرون "،  " interferon " الذي يتوفر في ثلاثة أشكال صيدلانية لكل منها طريقة إعطاء خاصة يحددها الطبيب المختص، ويتم اختيار نوع العلاج حسب كل مريض، وكذلك ثمة علاجات أخرى بأشكال فموية وتستخدم للتصلب اللويحي من النمط الهاجع الناكس، وهناك علاجات متوفرة في وزارة الصحة للأشكال المترقية أو البدئية.

وقد أوضح د. سليمان أنه ضمن خطة وزارة الصحة لمتابعة وعلاج الأمراض المزمنة وفق أحدث المعايير العالمية، فقد أحدثت من خلال مديريات الصحة بالمحافظات لجان متخصصة لمتابعة المرضى المصابين بالأمراض المزمنة، ومنها لجنة التصلب اللويحي التي تقوم بإجراء تقييم دوري للمرضى القدامى، وقبول وتشخيص المرضى الجدد، وتوزيع الدواء الذي تسعى الوزارة إلى تأمينه رغم الأسعار الباهظة جداً لهذه الأصناف الدوائية ورغم كل التحديات وظروف الحرب والحصار والعقوبات الجائرة ما دام الأمر يخص صحة الإنسان والمجتمع.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
أيهم ناعسة