رؤية فنية لإعادة ترميم المباني الأثرية في حلب القديمة

العدد: 
15316
أربعاء, 2018/05/16

12 مشروعاً لطلاب كلية الفنون الجميلة والتطبيقية بجامعة حلب تحمل في طياتها رؤية فنية للمباني الأثرية ولإعادة تأهيل المنشآت السياحية والأبنية التراثية في مدينة حلب القديمة قدمت خلال ورشة عمل مشتركة بين الجامعة ووزارة السياحة.

الدكتور أديب أعرج عميد كلية الفنون الجميلة والتطبيقية بجامعة حلب بين أن الورشة تتضمن بعض المفاهيم الحديثة لتطوير المنشآت السياحية قدم فيها طلاب الكلية مشاريع تخرج تتضمن رؤية فنية للمباني الأثرية في حلب القديمة مثل مبنى الخدمات الفنية ومبنى خان الشونة ومبنى السرايا وحمام يلبغا الناصري ومبنى الهجرة والجوازات ومحطة بغداد وفندق بارون وغيرها.

وأوضح المهندس باسم خطيب مدير السياحة في حلب أن الورشة التي أقيمت في فندق شهباء حلب تسلط الضوء على المشاريع في المدينة القديمة وتم خلالها عرض نتاجات الطلاب الذين قدموا أفكاراً جميلة ربطت بين الذاكرة الحضارية الموروثة والرؤية المستقبلية.

من جانبه اعتبر المهندس أحمد أحمد مدير المدينة القديمة في حلب أن أهمية الورشة تتجلى بتفعيل دور كل المشاهد السياحية في المدينة القديمة لحلب من إعادة ترميمها وتأهيلها وخاصة الاسواق التقليدية التي لها دور مهم وكبير جداً في تنشيط الحركة التجارية والسياحية في المدينة.

ورافق الورشة معرض فني لنتاجات طلاب كلية الفنون الجميلة تضمن أكثر من 120 عملاً فنياً ولوحات جسدت مدينة حلب القديمة وقلعتها وازقتها بالإضافة الى لوحات البورتريه المشغولة من ورق الجرائد والألوان الزيتية.

ورأى الطالب محمد بوادقجي من كلية الفنون الجميلة أنه تم توظيف الأعمال والمجسمات المشاركة في المعرض بطريقة يستفاد منها كما بينت الطالبة مريم نعال أهمية المشاركة التي تذكر بالحضارة وأمجاد الماضي الزاخر بالبطولات.

حلب
الفئة: 
المصدر: 
سانا - الجماهير