حلب تحتضن سحر وجمال الطبيعة في معرض ربيع حلب 2018

العدد: 
15326
سبت, 2018/05/26

يتفتح إبداع الفن التشكيلي بمعرض ربيع حلب 2018 الذي يقيمه اتحاد الفنانين التشكيليين مع تفتح الربيع وورود تزّين المكان وليعطّر شذاها حلب الشهباء المنتصرة وتزدهر بربيعها الدائم الذي اعتادت عليه كل عام وهي تحتضن سحر وجمال الطبيعة من خلال أعمال فنية يجسد فيها الفنانون التشكيليون بإبداعاتهم المتنوعة ويعبّرون بريشتهم وألوانهم الرائعة أجمل الأعمال الفنية المتنوعة في المجالات التصويرية والنحتية والحروفية بمساحات زاخرة بالألوان ومتناغمة بالأشكال، وحجوم نحتية مجسّدة الحركة والتكوين تظهر مدى حب الفنان لأرضه وعشق ترابه ومن خلال هذا المعرض يتقدم اتحاد الفنانين التشكيليين فرع حلب من جميع المشاركين والمساهمين في المعرض بالشكر العميق لما بذلوه من جهود في سبيل إنجاح هذا المعرض.

ونلخص أعمال الفنانين المشتركين بمعرض ربيع حلب 2018 وحسب الأحرف الأبجدية :

1. إبراهيم داود : تقنية عالية وإحساس باللون ضمن الموضوع الذي يحاكي به الأزمة ومفردات التدخل في التكوين واللون لتخدم موضوع العمل وتكوينه.

2. إبراهيم علي : تجربة غنية لرسم الإنسان وتكوينات أخرى مختلفة بأسلوب تعبيري استخدم فيه قلم الرصاص بالأبيض والأسود وتحقيق خصوصية جديدة  لفنه .

3. أحمد برهو : فنان يمتاز بمقدرة عالية في الفن التجريدي مقدماً عملياً بين التجريد والتعبيرية ومساحات لونية مع تناغم بالإحساس اللوني البارد ووجود حالة إنسانية تسيطر على الموضوع.

4. أحمد قاسم : ايجاد لوحة حروفية رائعة ومهمة تجمع بين حركة الحرف العربي واللون مع تشكيل متوازن للعمل.

5. أحمد ناصيف : الولوج الى التاريخ بشخصيات معبرة عن تاريخ زنوبيا ودمجها بالحداثة في تقنية خاصة.

6. آية شحادة : عمل يحمل شخوص متماسكة في التكوين بألوان ساحرة لتجربة جديدة مهمة في التحول للتعبيرية.

7. بتول حموي : عمل تعبيري بتكوين موزون وشخوص جميلة تحاكي مشكلات إنسانية وخصوصا المرأة بتجربة جيدة للفنانة ناجحة في التكوين واللون وبؤرة العمل الفني.

8. بثينة عرابي: إحساس لعمل مرهف وتغذية باللون .

9. برهان عيسى : عمل جديد عن ربيع حلب وفصل الربيع أعطانا حس من الأمل بعد انتصارات مدينتنا الشهباء فنرى الحديقة وطيور البط والخضرة بخصوصية الفنان الفريدة وتقنيته الرائعة ذات الحس الموسيقي المرهف .

10. بكري بساطة : عمل نحتي حروفي عن حلب ويمكن أن يكون نصباً لأحد ساحات الشهباء وهو نموذج لنصب يمكن أن يكون ارتفاعه 20 متراً مشغول بتقنية عالية والفنان يعتبر من خيرة النحاتين بحلب .

11. ثائر هزي : الواقعية التعبيرية وتأليف العمل ضمن عناصر قوية ومتوازنة بالتشكيل والتأكيد على اللون وخصوصية الفنان.

12. جبران هدايه : تألق وتأنق في العمل بخصوصية الفنان المعلم وإحساسه القوي باللون وبؤرة العمل التشكيلي .

13. جوزيف توتونجيان : أعمال نحتية معدنية  لعلاقات وأشكال وحالات إنسانية أبدع فيها الفنان بالبساطة والحركة .

14. جوزيف كبابه : عمل رمزي عن الخراب الذي حصل لمدينة حلب القديمة وجدرانها المهدمة الشاحبة التي تحاكي البعض بجو سوريالي مشغولاً بخصوصية الفنان المعهودة بين اللون والخط وتوليفة لونية بإحساس المشاعر والموضوع .

15. حسان حلاق : لوحة حروفية خاصة معتمداً الخطوط الشاقولية وتأليف الشكل الحروفي لآية قرآنية بتوازن شكلي مع أرضية بتقية جيدة  .

16. خلدون الأحمد : رؤية خاصة في عمل اللوحة الحروفية كتجربة مهمة في الولوج إلى التعبيرية في تكوين متماذج مع مراعاة الحرف واللون .

17. د . نزار كمال الدين : عمل غرافيكي ومفردات البيت والعنب بتقنية عالية بالحفر يتمتع بها الفنان مع حس مرهف بالتكوين .

18. رزان السعدي : منظر من بيوت دمشق القديمة يجمع عناصر مهمة من تلك البيوت بإحساس لوني مرهف ورؤية جديدة في أعمالها .

19. صفاء حريري : لوحة تمثل ورود بألوان مائية بإحساس قوي بالواقعية وعمل بتأني وصدق للوصول إلى عمل فني بخصوصية الفنانة .

20. صلاح الخالدي : لوحة تمثل التراث الحلبي بخصوصية يعكس من خلالها الفنان الموروث التاريخي ضمن علاقة جدلية وفي عمله التكوين واللون وتوزيع العناصر ضمن بؤرة العمل التشكيلي الفني .

21. ضحى منجد : توازن العمل بكتلة القلعة والشخوص والتكوين وتوازن وإعادة إطلاق اللون وغناه .

22. ضياء طاووس : منظر جميل من حلب ووجود العناصر المعمارية وحضور لوني وغناه بأسلوب واقعي .

23. عبد الغني أبو صالح : يختار الفنان بلوحته الأسلوب التعبيري ووجود عناصر الوجوه المختلفة بتقنية اللون البارد وألوان متقلبة الشكل .

24. عبد القادر بكري بساطه : عمل يمثل القلعة الحلبية بأسلوب سوريالي يؤكد على التأليف اللوني وأشكال الحجارة الصماء مع وجود الأمل في الحياة بخصوصية عالية للفنان .

25. عبد القادر منافيخي: عملان نحتيان من الخشب يمثلان لفظ الجلالة بأسلوب فني حديث.

26. عبد المحسن خانجي : تقنية عالية تحاكي الشرق بمفرداته ضمن لوحة تعبيرية ترمز عن الأزمة في حس لوني موسيقي بديع وتقنية عالية وفريدة يمتلكها الفنان .

27. عهد قطان : عمل نحتي يمثل حالة إنسانية بأسلوب حديث من الجص الملون والمعتق .

28. غسان سعيد : لوحة متواضعة قدمها الفنان ضمن العمل الانطباعي وإحساس التقنية لمنظر جميل لمدينة حماه يجمع فيه بين اللون والتكوين .

29. غياث الناصر : تجربة قديمة وإن لم يطورها بعد انقطاع ثلاثين عاماً إلا أن يده وذاكرته لا زالت تنتج لنا أعمالاً عن الطبيعة التي تمتاز بدسامة لونية وتركيب عمل تشكيلي له خصوصيته بلمسات ذات حس مرهف .

30. فيصل تركماني : منظر جميل لربيع حلب المعروف بقبابه الجميلة يجمع فيه بين اللون والتأليف وجمالية المكان لخصوصية الفنان بالطبيعة .

31. ماري روز مراد : الحياة البحرية في لوحة صغيرة الحجم بإحساس اللمسة الفنية والرؤية للقطع والتكوين في توليفة لونية انطباعية رائعة .

32. مروان مهندس : توازن في التكوين وبناء اللوحة مع قوة باللون وعمل يميز بعناصره المختلفة لفنان صاحب تجربة فنية قديمة .

33. مروه مولوي : منظر لبيوت دمشقية قديمة تظهر الحنان والتكوين باللون الأبيض والأسود بدقة عالية .

34. مصطفى جرجنازي : الولوج الى عالم رسم الخيول العربية إذ تعتبر تجربة جديدة لفنان أتقن توازن عمله وخصوصية اللون .

35. ممدوح عباس : الدخول الى التاريخ من خلال عمله الرولييف النحتي كالأختام القديمة في اللون البني الغالب بتقنية مميزة يستخدمها الفنان .

36. منال خوام : التوازن في التكوين واللون ضمن علاقات لونية تجريدية بلا عنوان.

37. نجلاء دالاتي : لوحة تشكل مدرسة سيف الدولة بأسلوب واقعي تجمع بين المقدرة على اكتشاف العناصر والتأليف التكويني مع مراعاة الغنى اللوني وتحقيق العمق للوحة التشكيلية.

38. نزار حطاب : وجوه وأشخاص ضمن تكوين جميل وألوان متجانسة بين الحار والبارد بعمل محققاً بؤرة عمل بألوان رائعة .

39. هيلينا ماكاريان : لوحة من حارات حلب القديمة بإحساس عميق باللون والتقنية إذ تقدم عملا يشعرك بالأمل والربيع الذي يزهو في مدينة الشهباء من ألوان رائعة مع المحافظة على الحس المنظري والظل والنور اللوني البديع.

حلب
الكاتب: 
إبراهيم داود