ترأس اجتماعاً للأسرة التموينية .. الغربي يتفقد عمليات تسويق القمح في مراكز مؤسسة الحبوب

العدد: 
15342
اثنين, 2018/06/11

أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي على ضرورة تقديم أفضل التسهيلات للفلاحين لتسويق محصول القمح، مبيناً أن الحكومة حريصة على استلام المحصول بأكمله من الفلاحين لما له من أهمية استراتيجية.

وأوضح وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك خلال رئاسته لاجتماع لجنة تسويق الحبوب في محافظة حلب أهمية تسويق المحصول وأن يكون معبأ بأكياس لتتمكن المؤسسة من تخزينه وعدم الانتظار لعملية تسويق الرتل للدكمة، لافتاً إلى ضرورة أخذ العينة بشكل صحيح كي يحصل الفلاح على حقه وكي تستلم المؤسسة مادة قابلة للطن التمويني، مشيراً إلى أن عملية استلام قيم المحاصيل تستغرق فقط ثلاثة أيام.

واستمع من المعنيين إلى الصعوبات التي يعاني منها الفلاحون في عمليات التسويق وتسليم قيمة أكياس الخيش الفارغة والتسويق عبر الدور.

كما استمع السيد الوزير من الأسرة التموينية إلى صعوبات العمل ومقترحات كل مديرية لتحسين الواقع التمويني بحلب وخاصة جودة وصناعة الرغيف.

وأكد الوزير الغربي على ضرورة مراقبة المطاحن الخاصة لإنتاج دقيق ذي مواصفات جيدة إضافة إلى الاهتمام بصناعة الرغيف ومحاسبة كل مقصر في هذا المجال، كما وجه بزيادة مخصصات مخبز الحديقة العامة العائد لأسر الشهداء لتصل الكمية إلى / 9/ أطنان يومياً.

وكان السيد الوزير برفقة أمين فرع حلب للحزب فاضل نجار ومحافظ حلب حسين دياب قد قاموا بجولة على مراكز تسويق الحبوب في مطحنة الشهباء وجبرين وأطلوا على عمليات التسويق وأخذ العينات والمخبر.

ووجه السيد الوزير بتركيب أجهزة تكييف في غرف القبان لقراءة النتيجة بشكل صحيح.

كما زاروا مخبز الحديقة العامة العائد لأسر الشهداء واطلعوا على العملية الإنتاجية وأثنى الدكتور الغربي على العمل والجهد المبذول للوصول إلى نوعية ممتازة من الخبز.

شارك في الجولة قائد شرطة المحافظة اللواء عصام الشلي وعضوا قيادة فرع حلب للحزب أوريا حاج أحمد وعماد الدين غضبان وعضو المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة برقدار رشيد ومعنيون.

ت. هايك اورفليان

حلب
الفئة: 
المصدر: 
الجماهير