كيف تعاطت صحيفة الجماهير إعلامياً مع الحدث الجلل لوفاة القائد المؤسس ..؟

العدد: 
15342
اثنين, 2018/06/11

قال المشاركون في الندوة المفتوحة " كيف تعاطت صحيفة الجماهير إعلامياً مع الحدث الجلل لوفاة القائد المؤسس حافظ الأسد " التي أقامها فرع حلب لاتحاد الصحفيين بالتعاون مع جريدة الجماهير واللجان المهنية إنها بالطبع كانت صدمة هزت مشاعر ووجدان الزملاء الصحفيين، فلم يكن سهلاً تلقي نبأ وفاة " رئيسنا " فهو قائد عظيم يشهد له العالم وهو الرجل الحريص على رفعة بلاده وعلى مصير الأمة العربية وكان له دور مرموق في التاريخ طيلة العقود الأخيرة من عمره .‏‏

ولفت المشاركون إلى أن اللحظات الأولى للخبر أصابت الجميع بالذهول والحزن الشديدين اللذين خيما على نفوس الجميع لوقت من الزمن ووصفوه بأنه أشبه بلحظة غيبوبة وكانوا على وشك الانهيار وهم في نوبة بكاء شديدة.

ولفت الجميع إلى أن الإمكانات الفنية آنذاك كانت بسيطة جداً من حيث أجهزة تلقي الأخبار من وكالة سانا والأرشيف وموضوع الصور إلا أن الإرادة كانت متوفرة لدى الجميع في التغلب على مشاعر الحزن والتعامل مع واقع الأمر وتأدية رسالتهم الإعلامية المتوجبة عليهم في هذه اللحظات وضرورة إصدار عدد متميز يرتقي إلى مستوى الحدث .

وبين المشاركون أنه بتضافر جهود كافة الزملاء في الكادر الصحفي والفني تم اتخاذ القرار بإصدار عدد بكامل صفحاته الثمان يتضمن تناول الخبر على كامل الصفحة الأول بمانشيتات عريضة سوداء بالإضافة الى عدة أنواع صحفية أخرى من زوايا ومقالات ورصد آراء الشارع الحلبي وتلمس مشاعر الحزن لدى جميع المواطنين ورصد حركة المرور وانطباعات الجميع، وقد سهر الزملاء حتى ساعات الصباح الأولى لحين صدور العدد.

وتم خلال الندوة التي أقيمت في جريدة الجماهير عرض نسخ الصحيفة من مجلد الأرشيف والأعداد التي تناولت الحدث وقتها.

ت : خالد صابوني

حلب
المصدر: 
الجماهير