نيبينزيا : توسيع صلاحيات منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أمر مرفوض

العدد: 
15343
ثلاثاء, 2018/06/12

أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا أن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ليست مخولة بتحديد المسؤولين عن استخدام المواد الكيميائية موضحاً أن توسيع صلاحياتها لتشمل ذلك بدلا عن مجلس الأمن أمر مرفوض ويمثل تطوراً خطراً للغاية.

وأعرب نيبينزيا في بيان عقب اجتماع لمجلس الأمن الدولي أثارت موسكو خلاله موضوع عقد مؤتمر للدول الأعضاء في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية عن أمله بأن تدرك الدول الغربية أن تقويض هيبة حظر الكيميائي ومجلس الأمن قد يمثل تطوراً خطرا للغاية وقال إذا مرروا مخططاتهم فإنه قد تترتب على ذلك تبعات سلبية خطيرة على العملية السياسية في سورية.

يشار إلى أن الدول الغربية تسعى إلى استخدام نفوذها في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لحماية الإرهابيين في سورية وتبرئتهم من استخدام الأسلحة الكيميائية التي اتخذتها الولايات المتحدة وحلفاؤها كذريعة لشن العدوان على سورية وهو الأمر الذي تجلى بوضوح في تقارير المنظمة التي اعتمدت طرقاً غامضة ومصادر مرتبطة بالإرهابيين مثلما حصل في تقرير حادث خان شيخون المزعوم.

ولفت نيبينزيا إلى أن الجهة الوحيدة المخولة بتحديد المسؤولين عن استخدام الكيميائي هي مجلس الأمن ولا يحق لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية أو لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية القيام بذلك.

وستعقد الجلسة الخاصة لمؤتمر الدول الأعضاء في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي الهولندية في الـ 26 والـ 27 من الشهر الجاري وذلك بعد أن حظيت مبادرة لندن بإجراء هذه الجلسة بتأييد أكثر من 64 بلدا.

نيويورك
المصدر: 
سانا